كلية التربية بجامعة السلطان قابوس تطلق مقررا اختياريا حول تعليم المواطنة العالمية

«الشيبانية» و «البيماني» يستقبلان مسؤولا من اليونسكو –

العمانية: استقبلت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم أمس الأحد بمكتبها بديوان عام الوزارة الدكتور «أوتاك شونج» مدير مركز اليونسكو الإقليمي للتربية لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والوفد المرافق له.
تم خلال المقابلة استعراض أوجه التعاون المشترك بين الوزارة والمركز فيما يتعلق بتعزيز مفهوم المواطنة العالمية وتحقيق الهدف السابع من أهداف منظمة اليونسكو الذي يهدف إلى تعزيز المواطنة العالمية والتنمية المستدامة.
كما تم استعراض التحديات التي تواجه المواطنة في ظل التطورات التقنية والتكنولوجية وكيفية مواكبتها مع تعزيز المواطنة العالمية.
وأكدت معاليها أهمية تعزيز القدرة لدى الطلبة في كيفية انتقاء المعلومات المفيدة والتعامل معها بشكل إيجابي، وتطرقت إلى كيفية استفادة السلطنة من الخدمات التي يقدمها المركز.
من جانبه أوضح الضيف أن السلطنة هي أول دولة عربية يتعاون معها المركز فيما يتعلق بتعزيز قيم المواطنة العالمية، مبديا إعجابه بالدور الذي تقوم به الوزارة فيما يتعلق بتعزيز مفهوم المواطنة، وإدخال مبادئ المواطنة في المناهج، ووجود دائرة خاصة تعنى بالمواطنة وهو ما يدل على الحرص الواضح لدى الوزارة في هذا المجال.
حضر المقابلة من جانب الوزارة محمد بن سليّم اليعقوبي أمين اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، ونضيرة بنت أحمد الحارثية مديرة دائرة المواطنة، ويسرية الحارثية المديرة المساعدة لدائرة العلاقات العامة والإعلام باللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم.

مقرر دراسي

من جانبه التقى سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس أمس الدكتور «أوتاك شونج» مدير مركز اليونسكو الإقليمي للتربية لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والوفد المرافق له لمناقشة مجالات التعاون المشترك بين الجانبين.
وخلال اللقاء أكد الطرفان ضرورة تعزيز الشراكة بين جامعة السلطان قابوس ومركز آسيا والمحيط الهادي للتعليم من أجل التفاهم الدولي التابع لمنظمة اليونسكو في المجالات ذات الاهتمام المشترك وتوسيع نطاق النتائج لتصل إلى مختلف الكليات والمراكز بالجامعة.
ويسعى مركز آسيا والمحيط الهادي للتعليم إلى تعزيز القدرات الإقليمية وشبه الإقليمية في تخطيط وتنفيذ مجموعة واسعة من الممارسات في مجال التعليم من أجل التفاهم الدولي، كما يشجع ويسهل الروابط التعاونية بين مبادرات آسيا والمحيط الهادي وغيرها من الجهود الإقليمية والدولية والعالمية في مجال التعليم.
كما يقوم المركز بإجراء البحوث ذات الصلة بالفلسفة وطرق التدريس والمناهج في مجال التعليم من أجل التفاهم الدولي وكذلك تنظيم حلقات عمل تدريبية وحلقات دراسية في المجال نفسه.
إلى جانب ذلك أطلقت كلية التربية في جامعة السلطان قابوس وبدعم من مركز آسيا والمحيط الهادي للتعليم من أجل التفاهم الدولي التابع لمنظمة اليونسكو مقررا اختياريا حول تعليم المواطنة العالمية، سيتم طرحه الفصل الدراسي القادم، وتلقت الكلية المواد التدريسية والتعليمية وغيرها من الكتب حول التعليم من أجل التفاهم الدولي من المركز.
جدير بالذكر أن كلية التربية بالجامعة ستنظم في الفترة من 1-3 أكتوبر 2019 ندوة إقليمية وحلقة عمل وطنية حول إدماج تعليم المواطنة والقيم العالمية المشتركة في برامج إعداد المعلم في العالم العربي.