معرض مصفاة الدقم للقيمة المحلية المضافة يستعرض حوالي 500 فرصة تدريبية

«عمان»: أكد سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز أن مشروع مصفاة الدقم يعد النواة الأساسية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ويعتبر أكبر المشاريع الصناعية التي تقام بالمنطقة وسوف تصاحبه مشاريع أخرى كمجمع البتروكيماويات وغيرها من المشاريع التي ستكون حافزا للنمو الاقتصادي في السلطنة وتساهم في إيجاد العديد من الفرص الاستثمارية والوظيفية.
جاء ذلك على هامش افتتاح معرض مصفاة الدقم للقيمة المحلية المضافة الذي افتتح أمس بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض والذي يستعرض العديد من فرص التدريب والتطوير للعمانيين الباحثين عن عمل وفرص الأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال فترة تنفيذ مشروع المصفاة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وأضاف سعادة وكيل النفط والغاز: إن المعرض يأتي للتعريف بفرص العمل المتاحة للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية وفرص التموين المطلوبة من المقاولين سواء كان للمواد المصنعة داخل السلطنة أو للمواد القابلة للتصنيع في البلد وكذلك المواد المستوردة من الخارج التي يجب استيرادها عن طريق الشركات المحلية.
من جانبه قال المهندس هلال بن علي الخروصي نائب رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة الدقم: إن معرض القيمة المحلية المضافة يستعرض حوالي 500 فرصة تدريبية مقرونة بالعمل وأكثر من 100 بعثة دراسية داخلية وخارجية بالإضافة إلى حوالي 190 فرصة للتدريب من أجل التطوير، مشيرًا إلى أنه يتم تخصيص عقود وأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بنسبة تتراوح بين 10 إلى 20 بالمائة من إجمالي تكلفة المشروع الذي تبلغ 5.75 مليار دولار أمريكي.
ويشارك في المعرض الذي يستمر يومين عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة كهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومؤسسة تكاتف عُمان ووزارة التربية والتعليم وصندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) والمجلس الثقافي البريطاني والشركات العالمية المنفذة لحزم المشروع الثلاث وغيرها من المؤسسات.
يذكر أن تنظيم هذا المعرض يأتي بعد النجاح الذي حققه «ملتقى فرص القيمة المحلية المضافة لمصفاة الدقم» الذي أقيم الأسبوع الماضي بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.