تكريم المبادرات القرائية المدرسية ببيت الزبير

«غراس القراءة» تحصد المركز الأول –

«العمانية»: اختتمت مؤسسة بيت الزبير فعالية مسابقة المبادرات القرائية المدرسية في نسختها الأولى التي أقامتها بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، في حفل ختامي أقيم امس في بيت الزبير تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج.
بدأ الحفل بكلمة مختبر الطفل ببيت الزبير التي ألقاها أحمد الراشدي مشرف المختبر، وتحدث فيها عن فكرة هذه المسابقة وكيف نشأت، وخطوات الإعداد والتحضير لها، كما ذكر أن النسخة الأولى واجهت تحديات كبيرة ما كان بالإمكان تجاوزها لولا إيمان القائمين على المسابقة بأهميتها.
بعد ذلك تم عرض فيديو قصير لخطوات المسابقة، والتي عُممت على جميع مدارس السلطنة في نوفمبر 2017م، واستُلمت المشاركات من المدارس في يناير 2018م، حيث شاركت 152 مبادرة من المدارس الحكومية والخاصة، تأهلت منها 34 مبادرة من مختلف المحافظات، قبل أن تتم تصفيتها إلى قائمة قصيرة مكونة من 11 مبادرة.
وفي نهاية الحفل كُرِّم المشاركون والمتعاونون، وكذلك المبادرات المتأهلة فضلا عن المبادرات الخمس الفائزة، حيث حصلت مبادرة «اقرأ بهمة تصل للقمة» من مدرسة جماح للتعليم الأساسي بمحافظة الداخلية على المركز الخامس، بينما حصلت مبادرة «كتابي خير جليس» من مدرسة الأمل للتعليم الأساسي بمحافظة جنوب الباطنة على المركز الرابع، وحصلت مبادرة «مدونة القراءة» من مدرسة الروضة للتعليم الأساسي بمحافظة شمال الشرقية على المركز الثالث، أما مبادرة «رواق القراءة» من مدرسة عائشة بنت عبدالله الراسبية بمحافظة مسقط على المركز الثاني، وتوجت مبادرة «غراس القراءة» من مدرسة الروضة للتعليم الأساسي بمحافظة الظاهرة بالمركز الأول.
وعن المسابقة قالت وفاء الشامسية عضو لجنة التحكيم: إن هذه المسابقة فريدة من نوعها في مجال اكتشاف المبادرات القرائية التي تجذِّر حب الكتاب لدى الطالب، وتقلص المسافة بينه وبين الكتاب.
وأضافت:«بالطبع كانت التجربة صعبة كونها خطوة أولى، لكننا تعلمنا منها الكثير، وتعرفنا إلى تجارب رائدة، وشخصيات تكدح لأجل إثراء المحتوى القرائي، وزرع بذرة القراءة في نفوس الطلبة، سواء في المدرسة أم خارج أسوارها».