بنك التنمية العُماني يطلق مسابقة الإجادة بين فروعه

بهدف الارتقاء بالخدمات التمويلية –

يبدأ بنك التنمية العُماني غدا الاثنين‏ مسابقة الإجادة لفروع البنك في نسختها الخامسة هذا العام وتهدف لرفع مستوى وكفاءة فروع البنك التشغيلية وإيجاد بيئة محفزه للعمل، كما أنها فرصة لإبراز الأفكار والمقترحات الرامية لتطوير العمل وتحديثه والارتقاء به إلى المستويات التي تكفل تأكيد واستدامة الريادة في هذا المجال ، وتسعى الفروع للمنافسة في هذه المسابقة من خلال إبراز المشاريع الاقتصادية والتنموية والتكافلية ذات القيمة المضافة، كما أن المسابقة تسعى لرفع كفاءة الفروع في تحقيق أهدافها في هذه المجالات الحيوية .
وقال حمد بن سالم الحارثي رئيس لجنة مسابقة الإجادة للفروع إن المسابقة بين الفروع البالغ عددها 17 فرعا في كل محافظات السلطنة تهدف إلى حفز الفروع لتطوير خدماتها الاقتراضية وإضفاء قيمة مضافة عالية على القروض التمويلية التنموية في القطاعات الإنتاجية والخدمية التي يقدمها البنك في إطار خططه للإسهام في رفد خطط الحكومة للتنويع الاقتصادي وتوفير التمويل للمشاريع الاقتصادية، وخدمة المستثمرين وتقديم استشارات في الجوانب المالية والفنية التي تسهم في إنجاح مشروعاتهم ، موضحا أن المسابقة حققت أهدافها في إظهار التنافس بين الفروع وفق معايير دقيقة يتم التقييم على ضوئها وتشمل أهدافها وجودتها والمشاريع ذات القيمة المضافة التي مولها الفرع خلال العام 2018 .
وأضاف إلى أن المسابقة تهدف إلى رفع مستوى النتائج التشغيلية وإيجاد بيئة محفزة للموظفين للعمل والابتكار والتجويد والإبداع وتقديم الأفضل والأرقى للزبائن أشخاصا أو جهات اعتبارية .
كما أن التحفيز بمعناه الواسع هو إحدى الركائز التي يستند عليها البنك في المساعي الدؤوبة لإيجاد علاقات تكاملية متواصلة مع الجهات الأخرى ذات العلاقة بأعمال البنك .
وقال: إن المسابقة حققت ارتفاعا في مستوى الأداء والجودة والحصول على جملة من الأفكار لتطوير الأعمال وارتفاع كفاءة مديري وموظفي الفروع في تنفيذ أهداف وخطط البنك ، موضحا بأن التركيز يتم على جودة المشاريع الممولة خاصة في القطاعات الاقتصادية التي تُركز عليها الخطط الخمسية.
وأضاف بأنه سيتم تكريم الفروع الفائزة في حفل سنوي يقيمه البنك بهذه المناسبة الهامة وتعرض فيه المشروعات الممولة مقترنة بالقيمة المضافة لها.