أبناء مسندم يشيدون بإنشاء جسر لتحميل وتنزيل السيارات والبضائع بميناء ليما

اكدوا دوره في دعم المجتمع المحلي وتنشيط الحركة التجارية –

بخاء- أحمد خليفة الشحي –

يعد مشروع تصميم وإنشاء جسر تحميل وتنزيل السيارات من العبارات بميناء الصيد بنيابة ليما بمحافظة مسندم من المشاريع التنموية ذات الأهمية القصوى لخدمة المواطنين في النيابة التي وقعها معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية مع شركة كيمجي رامداس، حيث سيعمل المشروع على تسهيل حركة النقل وشحن السيارات بواسطة الشركة الوطنية للعبارات حيث إن نيابة ليما لا ترتبط مع ولايات المحافظة إلا عن طريق البحر- المشروع سيتيح المزيد من الحركة والتنقلات بين نيابة ليما وولايات محافظة مسندم وسينعكس إيجابا عل دعم المجتمع المحلي وزيادة الحركة التجارية في النيابة.

تسهيل النقل

وقال سعادة الشيخ عبدالسلام بن محمد الكمالي ممثل ولاية خصب بمجلس الشورى بأن مشروع تركيب جسر لنقل المركبات الى العبارات في نيابة ليما ضمن اهتمام الحكومة في تسهيل تنقل أبناء ليما مع باقي الولايات ولا شك أن هذا المشروع سوف يكون إضافة لمنظومة النقل وكما هو معلوم أن تنقل المواطنين يتم عن طريق الطيران العمودي التابع لسلاح الجو السلطاني وعن طريق القوارب والسفن البحرية وكذلك عن طريق العبارات التي تم تسييرها قبل بضع سنوات وكانت مطالب أبناء ليما بضرورة ان يتم نقل مركباتهم عن طريق العبارات لتسهيل عملية نقلهم ويأتي توقيع اتفاقية تركيب جسر نقل المركبات من قبل وزارة الزراعة والثروة السمكية استجابة لهذه المطالب ولا شك أن ذلك يأتي من منطلق حرص الحكومة في هذا الجانب كما أن هذه الخدمة سوف تعمل على زيادة أعداد المسافرين عبر العبارات وباسم كافة أبناء نيابة نتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع من ساهم في تنفيذ هذا المشروع الحيوي ونخص بالشكر لوزارة الزراعة والثروة السمكية والشركة الوطنية للعبارات.

مرفق مهم

وقال حمد بن راشد البريكي مدير إدارة الثروة السمكية بمحافظة مسندم يعتبر ميناء الصيد بنيابة ليما من المرافق المهمة فهو يشكل المنفذ الرئيسي للنيابة بالإضافة إلى أنه مأوى لقوارب الصيد ومرفق خاص بالصيادين ويخدم جميع أبناء نيابة ليما في تنقلهم من وإلى النيابة باتجاه الولايات الأخرى بالمحافظة ويتم من خلاله شحن ونقل السلع والمواد المختلفة وإنشاء جسر للعبارة في هذا الميناء يعتبر إضافة هامة للنيابة حيث سيساهم بشكل كبير في نقل السلع والبضائع إلى النيابة والتي يجد أبناء النيابة مشقة في نقلها حيث يتم عن طريق قوارب الصيد كما أنه سيسهل حركة الركاب من وإلى العبارة بطريق مريحة وآمنة ومما لا شك فيه سوف يشجع التواصل الاجتماعي بين الأهالي في النيابة والولايات الأخرى وينشط الحركة التجارية والسياحية بنيابة ليما بما فيها من معالم سياحية جميلة بداية من مياه البحر الهادئ التي تنساب في خور ليما المحاط بالتعرجات الجميلة بالإضافة إلى شواطئها الرملية الذهبية النظيفة والبيوت التراثية القديمة التي تجذب الزائر لهذه النيابة.
خطوة تنموية

ويقول أحمد بن حبيب الشحي رئيس ميناء الصيد بالندب بنيابة ليما في البداية نتقدم بالشكر لوزارة الزراعة والثروة السمكية والشركة الوطنية للعبارات على تلبية مطالب أبناء نيابة ليما لعمل جسر لنقل المركبات بالإضافة إلى نقل المواطنين والبضائع على متن رحلات العبارات السريعة التابعة للشركة الوطنية للعبارات وتعتبر خطوة تنموية جديدة وهي سلسلة من الخطوات التي تقوم بها الحكومة لتسهيل أمور الموطنين للتواصل مع باقي ولايات المحافظة بكل سهولة ويسر ونأمل أن يكون مع تركيب هذا الجسر زيادة عدد الرحلات مباشرة بين النيابة وولاية خصب ودبا كما نأمل من خلال تركيب هذا الجسر كذلك توفير ناقلات النفط عن طريق العبارات المخصصة للشحن.

خدمة جديدة

من جانبه قال أحمد بن محمد الشحي من نيابة ليما: إن المشروع يعتبر إضافة خدمة جديدة للنيابة حيث سيسهل عملية نقل السيارات والبضائع للمواطنين والقاطنين نظرا لظروف النيابة التي لا ترتبط ببقية ولايات المحافظة إلا عن طريق البحر فإنشاء هذا الجسر سيسهل عملية نقل السيارات حيث كان المواطن يتكلف بنقل سياراته مبلغا من 50 إلى 70 ريالا عمانيا في الاتجاه الواحد أثناء نقلها في السفن الكبيرة للصيد.

نقلة نوعية

وقال حسن محمد هلال: إن هذا المرفأ مع الرصيف الذي سيتم من خلاله تحميل وتنزيل وسائل النقل المختلفة سواء للمواطنين أو المؤسسات والشركات يعد إضافة جديدة ونقلة نوعية في الخدمات المقدمة خاصة مع ما كان يعانيه المواطنون من مشقة كبيرة وتكاليف مادية في حال رغبته في شحن سيارته أو تنزيل البضائع كبيرة الحجم لعدم وجود رصيف إنزال خاص يسهل عملية التحميل والتنزيل ونتمنى أن يتم إنجاز هذا المشروع في أسرع وقت ممكن نظرا للتسهيلات الكبيرة التي سيقدمها للمواطن والمقيم على حد سواء.