أداء صلاة الاستسقاء في قريات وأدم

أهالي قريات يستمعون للخطبة

قريات ـ سعاد السنانية –
أدم- ناصر الخصيبي –

أدى فجر أمس أهالي ولاية قريات صلاة الاستسقاء لما تعانيه الولاية من قلة الأمطار ونقص في مياه الآبار؛ حيث اجتمع عدد كبير من الأهالي والأطفال لأداء الصلاة متضرعين إلى المولى عز وجل بالدعاء من أجل نزول الغيث، وأم المصلين الشيخ الدكتور عبدالله بن سعيد المعمري؛ حيث بدأ خطبة الصلاة بدعوة جميع المصلين لمراجعة النفس ومحاسبتها والتضرع إلى الله وتجنب معصية الخالق،
كما توجه الشيخ في دعائه إلى المولى عز وجل بأن ينزل علينا من السماء غيثا مغيثا غير ضار تنبت به وتسقي به الزرع.
كما أدّى أهالي ولاية أدم أمس صلاة الاستسقاء، وذلك بمصلى العيد بمنطقة السليل بالولاية اقتداء بسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، وأملا في طلب المزيد من الكريم الرحيم سبحانه وتعالى أن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أرجاء البلاد. حيث شهد مكان أداء الصلاة جموعا من المصلين كبارا وصغارا شيبا وشبابا بحضور عدد من شيوخ وأعيان الولاية وجمع من الأهالي جاؤوا جميعا طالبين الغيث وسقيا الخير من الله عزّ وجلّ، وقد أمَّ المصلين أحمد بن حمد بن خلفان المحروقي إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بالولاية الذي خطب بعد أداء الصلاة متوجها إلى الله العلي القدير بالدعاء أن ينزل غيث السماء ويسعد العباد ويرحم أطفالهم وزروعهم وحيواناتهم، متطرقا في خطبته إلى أن انحباس الغيث من الله لعباده إنما هو تذكير للعباد بالرجوع إلى الله تعالى وترك المعاصي والعمل بكل أوامره واجتناب نواهيه. كما دعا المصلين إلى التضرع والتحصن بالله وشكره على نعمه والإكثار من الاستغفار وعدم القنوط والرجوع إلى كتاب الله سبحانه وتعالى والتمسك بسنة رسوله، وقد رفعت جموع المصلين أكف الدعاء إلى الله بنزول المطر وأن يعم الخير البلاد كافة.