«منتدى السياحة والتحول الرقمي» يناقش المستجدات التي فرضتها التكنولوجيا على القطاع

بمناسبة الاحتفال بيوم السياحة العالمي –
كتبت: رحمة الكلبانية –

نظمت كل من وزارة السياحة والجامعة الألمانية للتكنولوجيا مساء أمس الأول «منتدى السياحة والتحول الرقمي»، بفندق كمبينسكي مسقط، ضمن احتفالات السلطنة بيوم السياحة العالمي الذي يصادف 27 من سبتمبر من كل عام، تحت رعاية سعادة علي الجابري وكيل وزارة الإعلام.
وقد تم خلال المنتدى تقديم محاضرات وجلسات نقاشية حول التقنيات الرقمية في القطاع السياحي بمشاركة أكاديميين ومختصين من وزارة السياحة ومن المؤسسات السياحية في السلطنة.
وقال سالم المعمري، مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة في كلمته الافتتاحية: إن السلطنة تواكب التحول الإلكتروني الذي يشهده العالم ونسعى إلى الاستفادة منه في العديد من الجوانب السياحية كخدمة المستثمرين والترويج للمواقع السياحية وبث الوعي بالمحافظة على البيئة. وتحتل مسألة التحول الرقمي حيزا كبيرا من اهتمام القطاع السياحي بالسلطنة خاصة مع تطبيق الاستراتيجية العُمانية للسياحة والتي تشمل تطوير جوانب مختلفة من القطاع السياحي العُماني. وأضاف:«إننا نسعى وبالتعاون مع الجهات المعنية والشركات المتخصصة إلى إيجاد خدمات رقمية تمنح الزائر والسائح للمواقع والمعالم السياحية ميزات وتسهيلات تفاعلية من خلال مختلف المواقع والتطبيقات والمنصات الإلكترونية».
وأشار المعمري إلى الاهتمام الذي توليه وزارة السياحة بالتحول الرقمي في القطاع السياحي تماشيا مع خطط وحرص الحكومة لتبسيط وتسهيل الإجراءات عن طريق المشروع الوطني للتحول الرقمي الذي تعمل الجهات الحكومية من خلاله على إحلال التعاملات الرقمية، وقال إن الوزارة قد قطعت شوطا مميزا في تفعيل منصات التواصل الاجتماعية‏ وأصبحت وسائل للترويج وأداة للتوعية بالسياحة المستدامة وللتفاعل الواعي مع رواد وسائل التواصل الاجتماعي، كما وفرت الوزارة نظاما إلكترونيا متكاملا مع الجهات المختصة ذات العلاقة يتيح للمستثمرين إنجاز معاملاتهم إلكترونيا من خلال بوابة عُمان السياحية الإلكترونية وبعدة لغات. والوزارة ماضية في التوسع في استخدامات التقنيات الحديثة في القطاع السياحي بما يتناسب والتغير المستمر في القطاع.

جلسة نقاشية وأوراق عمل

وقدم البروفسور ديمتريوس بوحاليس، من جامعة بورنموث، بالمملكة المتحدة المحاضرة الأولى بالمنتدى بعنوان (السياحة والتحول الرقمي والسياحة الإلكترونية) كما أقيمت جلسة نقاشية حول الموضوعات المتعلقة بالسياحة والتحول الرقمي وأدار الجلسة حمد بن محمد المحرزي، أستاذ مساعد بكلية التربية بالرستاق، وقدم حسني خفش، الرئيس التنفيذي لشركة Merci Digital ورقة عمل بعنوان (السياحة الرقمية الطريق إلى الأمام) عن مستقبل التقنيات الرقمية في القطاع السياحي.
وقدمت الدكتورة عزة علي عزت رئيسة قسم النشر العلمي والمؤتمرات بمركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية تقدم ورقة بعنوان (استخدام التقنيات الرقمية للحفاظ على التراث) وتقدم نماذج مختارة لهذا الاستخدام من مكتبة الإسكندرية
الخدمات الرقمية السياحية
في السلطنة

وفي ختام الجلسة قدم فادي ناصر مدير عام تقنية المعلومات والاتصالات بعمانتل عرضا عن الاتفاقية التي وقعت بين الشركة ووزارة السياحة لتوفير خدمات رقمية للسياح في السلطنة والتي تشمل البنية الأساسية لقطاع الاتصالات وخدمات تقنية المعلومات وخدمات النطاق العريض للإنترنت المتنقل. وذلك بهدف توفير تجربة سياحية إلكترونية مميزة لسياح السلطنة.
وهناك العديد من الخدمات الإلكترونية التي سيتم توفيرها للسياح كتوفير خدمة الواي فاي كخدمة أساسية يتم تركيزها في 5 قلاع تم تطويرها من قبل وزارة السياحة ومن المؤمل أن تشمل 35 قلعة وحصن، كما وتشمل الاتصال المرئي بالوزارة إضافة إلى منصة وتطبيق للهاتف النقال تتيح للسائح القيام بالحجوزات لمختلف المرافق السياحية. وتوفر الخدمات متابعة وتحليل لحركة المرور خلال فترة مهرجان صلالة السياحي وتعريف السياح بالأماكن السياحية وكيفية الوصول إليها.

نادي عُمان للسياحة المستدامة

وتم خلال المنتدى إطلاق (نادي عُمان للسياحة المستدامة)، والذي تم تأسيسه من قبل طلبة تخصص إدارة الأعمال والخدمات الدولية بالجامعة الألمانية في عُمان، حيث قدم الطلاب نبذة عن النادي وأهم أهدافه والأنشطة والفعاليات التي سيعمل عليها. حيث يهدف النادي إلى دعم السياحة في السلطنة من خلال تنظيم الأنشطة والفعاليات والمنتديات التي تخص المجال السياحي والتي ترسخ مفهوم السياحة المستدامة وأهميتها لتنمية الاقتصاد والمجتمع العُماني. وإجراء البحوث والدراسات تحت إشراف أساتذة الجامعة والمختصين في مجال السياحة. وتوعية المجتمع المحلي على كيفية الاستفادة من الفرص المتاحة في القطاع السياحي في السلطنة، وتنظيم الرحلات المحلية والدولية للطلاب.

حلقة عمل للمختصين في السياحة

ونظمت وزارة السياحة صباح أمس حلقة عمل بديوان عام الوزارة عن دور التكنولوجيا الرقمية في تطوير القطاع السياحي، قدمها البروفيسور ديمتريوس بهاليس من جامعة بورنموث، بالمملكة المتحدة، واستهدفت الحلقة المختصين من المؤسسات السياحية والفندقية والمؤسسات التعليمية بالسلطنة وموظفي الوزارة، وتناولت الموضوعات المتعلقة بزيادة الوعي بأهمية استخدام أحدث التقنيات في القطاع السياحي وخدماته ومنتجاته، وكيفية استخدام وسائل التوصل الاجتماعي بفعالية في تسويق الوجهات السياحية.