الداخليــة تحتفـل باليـوم العالمي للسياحــة

معرض ومراكز معلومات وبطاقات تعريفية –
نزوى – سيف بن زاهر العبري –

نظمت إدارة السياحة بمحافظة الداخلية أمس معرضا سياحيا في مركز الخدمات السياحية بطوي سعدة على الطريق المؤدي إلى نيابة الجبل الأخضر، والذي يتزامن مع احتفال السلطنة ممثلة بوزارة السياحة باليوم العالمي للسياحة تحت شعار «السياحة والتحول الرقمي»، ويسلط الضوء على أهمية التطورات والابتكارات التكنولوجية في تواصل النمو مع تزايد الاستدامة في قطاع السياحة، كذلك الحاجة إلى الاستثمار في تكنولوجيات رقمية يمكنها إيجاد بيئة الإبداع والريادة التجارية في مجال السياحة. وقد قام سعادة الشيخ راشد بن سعيد بن سيف الكلباني والي نزوى راعي المناسبة بقص الشريط، ثم تجول مع الحضور بين أقسام ومحتويات المعرض، وذلك بحضور خليل بن سيف التوبي مدير إدارة السياحة بمحافظة الداخلية، وعدد من موظفي الإدارة والمشاركين في المعرض.
واحتفالا بهذه المناسبة تنظم إدارة السياحة بمحافظة الداخلية عددا من البرامج والفعاليات التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع، حيث ستقيم مراكز معلومات في كل من حصن جبرين بولاية بهلا وحصن سمائل بولاية سمائل، والتي تستهدف طلبة وطالبات المدارس والذي سيتم من خلالها تقديم معلومات تتعلق بهذا اليوم وعمل مسابقات تتعلق بجوانب السياحة، كما سيتم توزيع عدد من البطاقات التعريفية في المواقع السياحية بهدف التعريف باليوم العالمي للسياحة، كما يأتي شعار الاحتفال لهذا العام بعنوان السياحة والتحول الرقمي ليسلط الضوء على أهمية التطورات والابتكارات التكنولوجية في تواصل النمو مع تزايد الاستدامة في قطاع السياحة. كذلك الحاجة الى الاستثمار في تكنولوجيات رقمية يمكنها إيجاد البيئة للإبداع والريادة التجارية في مجال السياحة.
وتزخر محافظة الداخلية بالعديد من المقومات السياحية المتنوعة جعل منها وجهة سياحية طيلة أيام العام، حيث تشهد السياحة في السلطنة بشكل عام نموا وازدهارا مستمرا، وساعد على ذلك وجود مقومات سياحية كثيرة طبيعية وتاريخية، حيث تمتاز السلطنة بطبيعتها الخلابة وتراثها العريق الذي يظهر جليا من خلال المعالم التاريخية من قلاع وحصون وقرى قديمة، والتي كانت ولا زالت شامخة تعبر عن أصالة الإنسان العماني واهتمامه بتراث وثقافة بلده. كما تسعى وزارة السياحة إلى مشاركة دول العالم في مختلف الفعاليات، وذلك بهدف تبادل الأفكار والمقترحات التي من شأنها تعزيز القطاع السياحي، ورفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للبلد. وتوج ذلك بانضمام السلطنة لمنظمة السياحية العالمية بموجب المرسوم السلطاني رقم 80/‏‏2003م.