الرمحي: أمثل السلطنة للمرة الخامسة بالبطولة وطموحي يتخطى تسجيل المشاركة!

يشارك في بطولة آسيا والمحيط الهادي للجولف بسنغافورة –
كتب – فهد الزهيمي –

أكد نجم السلطنة والمنتخب الوطني للجولف عزان بن محمد الرمحي جاهزيته للمشاركة في بطولة آسيا والمحيط الهادي للهواة للجولف التي ستقام بسنغافورة بنادي سنتوسا للجولف خلال الفترة 4 – 7 من شهر أكتوبر المقبل. وحول مشاركته في هذه البطولة قال الرمحي: يشارك في هذه البطولة 120 لاعبا من الأعضاء في الاتحاد الكونفيدرالي الـ41 في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وأشارك في هذه البطولة للمرة الخامسة وطموحي في هذه النسخة العاشرة من البطولة أن أتخطى مجرد المشاركة وإنما ستكون هذه المشاركة للمنافسة وأن أثبت وجودي كلاعب عماني قادر على المنافسة ومقارعة أفضل اللاعبين الهواة في آسيا والمحيط الهادي، وتشارك دول مجلس التعاون الخليجي بلاعبين اثنين من كل دولة ما عدا بعض الدول المعروفة في اللعبة مثل اليابان والصين والهند واستراليا والتي يحق لها المشاركة بـ 6 لاعبين، أما الدولة المضيفة سنغافورة والتي يحق لها المشاركة بـ 10 لاعبين في البطولة، وعلى الرغم من أن السلطنة يحق لها المشاركة بلاعبين اثنين وهما أنا ومعي زميلي لاعب المنتخب فهد الكيتاني إلا أن الكيتاني اعتذر عن المشاركة بسبب حصوله على منحة للدراسة في بريطانيا لذا سأكون العماني الوحيد في هذه البطولة.
وتشارك في هذه البطولة 41 دولة وهي السلطنة وسنغافورة واستراليا والبحرين وبنجلاديش وكمبوديا والصين وجزر ايلاند وفيجي وجوام وهونج كونج والهند واندونيسيا وإيران والعراق والصين تايبيه واليابان والأردن وكوريا الجنوبية وقرغيزستان ولاوس ولبنان ومكاو وماليزيا ومنغوليا وميانمار ونبيال ونيوزيلندا وباكستان والفلبين وقطر والسعودية وجزيرة سلمون وسريلانكا وتايلند والإمارات وفيتنام وتيمور الشرقية.
وأضاف الرمحي: الجائزة الكبيرة لهذه البطولة وهي أن الفائز باللقب سيتلقى دعوة للمشاركة في بطولة الأساتذة العالمية والتي ستقام في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة المقبلة وبمشاركة أفضل لاعبي العالم مثل تايجر ودوز ومايك روي وغيرهم من المعروفين في لعبة الجولف، كما يشارك في هذه البطولة الياباني هيديكي والمصنف الثاني عالميا للمحترفين حاليا والفائز بلقب هذه البطولة في عام 2010. وقال أيضا: هناك الكثير من اللاعبين الذين سيشاركون في بطولة آسيا والمحيط الهادي للهواة للجولف والتي ستقام بسنغافورة بنادي سنتوسا للجولف خلال الفترة 4 – 7 من شهر أكتوبر المقبل سيتجهون للاحتراف بعد نهاية مشاركتهم من هذه البطولة لكي يتسنى لهم المشاركة في البطولات العالمية.
وحول تدريباته قال لاعب المنتخب الوطني عزان الرمحي: ركزت خلال الفترة الماضية على التدريبات بشكل مكثف من أجل أن أصل للجاهزية الكبيرة بحكم أهمية هذه البطولة وسمعتها عالميا، حيث ركزت على قوة الضربة وإصلاح الأخطاء التي وقعت لي خلال البطولات السابقة، وتحسين مسافة الضربات الطويلة، كما قمت بالتركيز على التدريبات البدنية من أجل زيادة قوة العضلات من أجل مساعدتي في الضرب لمسافات طويلة، ولا يخفى على الجميع بأن هذه البطولة العالمية ستكون صعبة جدا للمشاركين، إلا أنني سأقدم أفضل ما لدي من إمكانيات ولا توجد كلمة مستحيل في قاموسي. الجدير بالذكر أن منافسات البطولة ستبدأ بالتدريبات الرسمية يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين لجميع اللاعبين المشاركين أما يوما الخميس والجمعة فسيكونان أول أيام البطولة والمنافسات والمتأهلين الـ 60 للأدوار النهائية سيلعبون يومي السبت والأحد المقبلين ايضا.