مؤتمر دولي يستعرض جهود السلطنة في مجال تقييم مراضة الأمهات وصحة المرأة

بمشاركة الصحة العالمية وصندوق السكان ومركز الأمومة بليفربول –

انطلقت امس أعمال المؤتمر الدولي لتقييم مراضة الأمهات “نحو أمومة آمنة” الذي تنظمه وزارة الصحة ممثلة في دائرة صحة المرأة والطفل بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومركز الأمومة وحديثي الولادة في جامعة ليفربول ويستمر يومين بفندق كراون بلازا غلا تحت رعاية سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية. يهدف المؤتمر الى تعريف الحضور بأهمية تقييم مراضة الأمهات والدروس المستفادة من معرفة أسباب المراضة الشديدة وطرق علاج الحالات لإنقاذ حياة الأمهات والى تعزيز قدرة اللجان الوطنية والإقليمية لوفيات الأمهات لإجراء مراجعات حول مراضة الأمهات وإنشاء نظام لتعريف وتحديد مراضة الأمهات العالية الخطورة بالإضافة الى تحديد الدروس المستفادة وتقديم توصيات للحفاظ على المراجعات الوطنية لمراضة الأمهات في السلطنة. وقد أوضحت الدكتورة فاطمة الهنائية مديرة دائرة المرأة والطفل في كلمة لها في المؤتمر ان : برنامج تقييم مراضة الأمهات هو الأول من نوعه على مستوى البرنامج الوطني في منطقة الشرق الأوسط فقد كانت هناك عدة دراسات بحثية أقيمت لتقييم مراضة الأمهات في بعض الدول مثل المغرب ودولة الإمارات العربية المتحدة لكن ولأهمية هذا البرنامج ارتأت السلطنة تطبيقه كبرنامج وطني يشمل جميع محافظات السلطنة عن طريق التبليغ عن حالات المراضة الشديدة للأمهات ثم مراجعة الحالات من قبل اللجان الإقليمية في المحافظات وأيضا من قبل اللجنة الوطنية لبحث ودراسة مراضة ووفيات الأمهات. وأضافت ان : الجهود لتعزيز وتقوية نظام التبليغ عند وفيات الأمهات تتواصل، ويُرى ذلك جليا في تحديث النظام وجعل عملية التبليغ إلكترونية من خلال نظام الشفاء ، كما قمنا بتضمين تقييم حالات مراضة الأمهات في الخطة الخمسية الحالية (2016-2020). قدمت الدكتورة أليسن مورن خبيرة بمنظمة الصحة العالمية كلمة بعنوان المنهج المتبع في مراضة الأمهات لمنظمة الصحة العالمية. وقدمت الدكتورة جميلة بنت تيسير العبري ورقة حول مراضة الأمهات في السلطنة ، و الحالات والأسباب الرئيسية لها حيث ذكرت أن هذا المشروع يهدف إلى حصر مراضة الأمهات في السلطنة وخاصة الحالات التي وصلت إلى مرحلة حرجة ومعرفة حالات ومسببات هذه الحالات للاستفادة من نتائج مراجعة هذه الحالات والخروجات بتوصيات ودروس لتحسين الخدمة المقدمة في هذا الجانب. كما قدمت البروفيسورة لينكن فاندي بروك رئيسة مركز الأمومة وحديثي الولادة في جامعة ليفربول محاضرة حول الدروس المستفادة من تقييم مراضة الأمهات. وقد شمل اليوم الأول مناقشة عدة أوراق عمل لمتحدثين دوليين ضمت نتائج الدراسة التي أقيمت خلال السنتين الماضيتين عن تقييم مراضة الأمهات بالسلطنة والتي أشترك فيها 23 مستشفى حكوميا وخاصا وأيضا يشمل بعض التجارب العالمية في هذا المجال ومدى الاستفادة المرجوة من هذه الدراسة. أما اليوم الثاني فسيتضمن عقد حلقة عمل للمشاركين من جميع المستشفيات الحكومية والخاصة يتم فيها وضع الآلية المتبعة لتطبيق هذه الدراسة كبرنامج وطني تتبناه وزارة الصحة وتقوية نظام التبليغ والتتبع لمراضة الأمهات. وستعقد خلال المؤتمر جلسة حوارية بين خبراء من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية ودائرة صحة المرأة والطفل بوزارة الصحة لمناقشة برامج صحة المرأة في السلطنة وآخر المستجدات وآليات تطبيقها ونتائجها.