صفاء العامرية.. موهبة في التحفيز والتنمية البشرية

الرستاق- سعيد السلماني –

صفاء بنت سيف بن مرهون العامرية من ولاية الرستاق طالبة بجامعة السلطان قابوس في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية وتدرس أدب اللغة الإنجليزية والترجمة تمتلك موهبة كبيرة في التقديم والإلقاء وشاركت في العديد من المناسبات والاحتفالات من خلال التواصل مع الجمهور في عدد من الملتقيات وتسعى صفاء العامرية إلى أن تكون مدربة محترفة في مجالات التنمية البشرية والتحفيز والتطوير الذاتي وتحلق في سماء الإبداع والتدريب.
وعن موهبتها قالت صفاء: أسعى منذ الصغر إلى أن أخدم بلدي عمان بكل ما استطيع ولقد بزغت موهبتي منذ أيام المراحل الابتدائية في التدريس وشاركت في العديد من المناسبات حيث ما زلت أشارك في العديد من البرامج والأنشطة أبرزها مشاركتي في برنامج تطوعي بتعليم الأطفال اللغة الإنجليزية في مملكة البحرين الشقيقة وذلك بمدرسة الوسام الخاصة ولمدة شهر كامل في يناير من عام ٢٠١٦م وقد ذكرت أنها كانت تجربة مميزة في خارج السلطنة حيث كانت بصحبة طلاب من مختلف الدول.
وعن مشاركتها كذلك قالت العامرية: شاركت في تقديم أكثر من ٣٠ حلقة لطلاب المدارس والمراكز الصيفية خلال العام الدراسي ٢٠١٧/‏‏٢٠١٨ م والتي شملت حلقة تحفيزية وحلقة في القيادة وحلقة في البرامج التعليمية وغيرها من الحلقات المفيدة للطلبة وكذلك قدمت العديد من الحلقات لفئة الشباب أبرزها حلقة الاتصال الفعال وحلقة العمل التطوعي وتكوين الفريق وحلقة رحلة تحفيز ومن خلال تقديمها لهذه الحلقات لاقت تفاعلاً معها واستحسانا واضحا من الجمهور.
كما أنها شاركت في تقديم حلقة في برنامج إضاءات رمضانية الذي ينظمه مجلس جماهير الرستاق عبر قناته على اليوتيوب وقد تحدثت في الحلقة عن موضوع جيل الألفية. ومن خلال انضمامها للفرق التطوعية شاركت في تنظيم فعاليات وأمسيات وحملات تطوعية في أماكن مختلفة ولفئات مختلفة كما تمت استضافتها في برنامج علم ومرح الذي يبث مباشرة عبر تلفزيون سلطنة عمان وتحدثت في لقائها عن القراءة وأهميتها للأطفال ولديها العديد من الشهادات إثر مشاركاتها العديدة في الملتقيات والأمسيات والمعسكرات والمسابقات التي أقيمت بالجماعات الخاصة بجامعة السلطان قابوس.

واختتمت العامرية بالحديث عن أمنيتها في المستقبل قائلة: أسعى بكل جهد إلى تطوير نفسي وأن أواصل الدراسة الجامعية وإن شاء الله سوف أواصل تقديم البرامج والمسابقات التي من خلالها أتواصل مع الجمهور.