«الصحفيين العمانية» تنظم دورة «الإعلام الشامل» بالمملكة المتحدة

وفد كويتي يزور الجمعية –

تنظم جمعية الصحفيين العمانية خلال الفترة من 24 إلى 28 من شهر سبتمبر الحالي دورة تدريبية يستفيد منها 16 صحفيًا من مختلف الجهات الإعلامية الحكومية والخاصة بالسلطنة تحت عنوان «الإعلام الشامل» وستنفذها مؤسسة «طومسون» بالمملكة المتحدة.
يأتي تنظيم هذه الدورة ضمن الخطط والبرامج التي تنفذها الجمعية لتحقيق أهدافها وبرامجها المختلفة خلال فترة إدارتها الحالية وحرصها على وضع البرامج التدريبية المتخصصة التي تتناسب واحتياجات الإعلامين العمانيين ومتطلباتهم ومستجدات العصر في مجال الإعلام وهي تهدف إلى تعزيز ثقافة العضو الإعلامية المتوازنة وتنمية مهاراته ومواهبه، وتسعى الدورة التي تستمر أسبوعًا واحدًا إلى تعريف المشاركين بفنون العمل الصحفي وإكسابهم مهارات كتابة وصياغة الخبر بمختلف أنواعه والتقرير والتحقيق الصحفي والمقابلة والصوة الإخبارية.
كما أنها ستعرف العضو على الجديد فيما يتعلق بالصحافة الإلكترونية والتصوير الفوتوغرافي يذكر أن جمعية الصحفيين العمانية كانت قد ابتعثت في شهر أبريل الفائت عددا من منتسبيها إلى المملكة الأردنية الهاشمية لحضور دورة اقتصادية متخصصة كما ابتعثت في أبريل الماضي أيضا مجموعة من الصحفيات إلى جمهورية تونس لحضور مؤتمر للإعلاميات في الوطن العربي وابتعثت أيضًا عددا من الإعلاميين إلى الأردن لحضور دورة تدريبية في الإعلام المجتمعي خلال منتصف الشهر الحالي.

زيارة وفد كويتي

وقام وفد كويتي من اللجنة العليا لمسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحفي برئاسة ايمن علي العلي رئيس اللجنة العليا للمسابقة بزيارة لمقر جمعية الصحفيين العمانية وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس إدارة الجمعية د. محمد بن مبارك العريمي وعدد من أعضاء المجلس تأتي الزيارة في إطار التعاون بين السلطنة والكويت لتطوير العمل الصحفي والإعلامي بين البلدين وقد قدم الوفد الكويتي نبذة تعريفية عن المسابقة التي يرعاها رئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح واعرب رئيس اللجنة العليا للمسابقه عن بالغ سروره بتقديم الدعوة لأعضاء الجمعية للمشاركة في الدورة الحادية عشرة للمسابقة بعد أن قررت اللجنة وللمرة الأولى هذا العام توسيع نطاقها لتشمل الشباب الصحفيين من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بتخصيص جائزة لأفضل تقرير صحفي، راجية أن تحقق هذه الخطوة ما تعلقه عليها المسابقة من ترسيخ العرى الصحفية ووشائح الوحدة والتنافس الشريف بين شباب المجلس. وأشار الوفد الكويتي إلى أن المسابقة ستنطلق في وقت لاحق من شهر سبتمبر الجاري صقلاً لمواهب الجميع، وتبادلاً لخبراتهم وقال ايمن العلي أن مشاركة أعضاء الجمعية ستضيف إلى المسابقة زخما نسعد به.
من ناحيته أعرب د. محمد بن مبارك العريمي عن تقديره لهذه الدعوة مؤكدا بان الجمعية ستعمم لكافة أعضائها وستشجعهم للمشاركة في هذه المسابقة التي لا شك سيحرص جميع الصحفيين من أبناء دول المجلس المشاركة بها ليؤكدوا حرصهم وتلاحمهم في الحفاظ على البيت الخليجي الواحد كما قدم د. محمد العريمي تعريفا عن دور جمعية الصحفيين العمانية التي تحظى برعاية سامية من جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- وما تقدمه الجمعية لأعضائها من أنشطة وفعاليات ودورات تدريبية في السلطنة وخارجها.

الهيئة الاستشارية

وكانت الهيئة الاستشارية لجمعية الصحفيين العمانية قد عقدت اجتماعها الأول بمقر الجمعية بمرتفعات المطار بحضور رئيس مجلس إدارة المجلس د. محمد بن مبارك العريمي وأمين سر الجمعية طالب بن سيف الضباري وأعضاء الهيئة، واستعرض العريمي أنشطة الجمعية خلال المرحلة المقبلة وفقا للبرنامج الانتخابي الذي تقدم به مجلس الإدارة الحالي وكذلك استعراض المطلوب من الهيئة الاستشارية في تعزيز وتفعيل دور الجمعية لخدمة القطاع الصحفي والإعلامي وقد أعرب الأعضاء عن شكرهم لاختيارهم كأعضاء في أول هيئة استشارية بالجمعية مؤكدين بأنهم لن يدخروا جهدا في تسخير كافة جهودهم وخبراتهم خدمة للجمعية وأعضائها بعدها تم اختيار رئيسا للهيئة ونائبه حيث تم اختيار(فهمي بن خالد الحارثي) رئيسا واختيار (أحمد بن سالم الفلاحي) نائبا للرئيس وطالب بن مبارك المقبالي مقررا، يذكر أن الهيئة الاستشارية تتكون من ١٢ عضوا وجميعهم لديهم خبرات طويلة في المجال الإعلامي والصحفي وهم أحمد بن سالم الفلاحي وسيف بن سعود المحروقي واحمد بن عيسى الزدجالي وعوض بن سعيد باقوير وسالم بن رشيد الناعبي والدكتورة عائشة بنت سعيد الغابشية والدكتور عبد الحميد الموافي وعبد الله بن علي العليان وعقيل بن سالم باعمر وفهمي بن خالد الحارثي وعزيزة بنت سليم الحبسية وطالب بن مبارك المقبالي.