اكثر من 30 مليونًا إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال أغسطس الماضي

مسقط في 17 سبتمبر /العمانية/ بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر أغسطس الماضي (30) مليونًا و(209) آلاف و(500) برميل أي بمعدل يومي قدره (974) ألفًا و(500) برميل، وأشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أن إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر أغسطس الماضي بلغ (25) مليونًا و(208) آلاف و(88) برميلًا أي بمعدل يومي قدره (813) ألفًا و(164) برميلًا.

وشهد معدل استيراد جمهورية الصين الشعبية من النفط الخام العماني خلال الشهر انخفاضا بنسبة 85ر2 بالمائة بالمقارنة مع الشهر المنصرم (يوليو 2018م)، لتبلغ الكميات المستوردة 66ر80 بالمائة من مجمل صادرات النفط العماني خلال شهر أغسطس الماضي إلا أن الكميات المستوردة من اليابان قد ارتفعت للشهر الثاني على التوالي وبمعدل 39ر3 بالمائة من مجمل الكميات المصدرة، وفي المقابل انخفضت نسبة استيراد ميانمار بمعدل 36ر0 بالمائة مقارنةٍ مع كميات شهر يوليو الماضي.

كما اتسمت واردات هذا الشهر بعودة الطلب على الخام العماني لدى المشترين في الهند لتبلغ 97ر3 بالمائة. وواصل شهر أغسطس 2018م سلسة الانخفاضات في معدلات أسعار النفط الخام لأهم النفوط المرجعية حول العالم– تسليم شهر أكتوبر 2018م – بالمقارنة مع تداولات شهر يوليو 2018م حيث بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأمريكي في بورصة نيويورك للسلع ( NYMEX) معدلًا وقدرهُ (67) دولارًا أمريكيًا و(27) سنتًا منخفضًا بمقدار دولارين أمريكيين و(23) سنتًا مقارنة بتداولات شهر يوليو 2018م.

وبلغ متوسط مزيج بحر الشمال برنت في بورصة انتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلًا وقدرهُ (67) دولارًا أمريكيًا و(27) سنتًا للبرميل منخفضا بمقدار دولار أمريكي واحد و(11) سنتًا مقارنة بتداولات شهر يوليو 2018م. وشهد معدل سعر نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة انخفاضًا بمقدار 7ر0 بالمائة بالمقارنة مع الشهر الماضي. حيث بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أكتوبر المقبل (72) دولارًا أمريكيًا و(64) سنتًا للبرميل منخفضا بمقدار (53) سنتًا فقط مقارنة بسعر تسليم شهر سبتمبر 2018م حيث تراوح سعر التداول بين (70) دولارا أمريكيا للبرميل، و(76) دولارًا أمريكيًا و(29) سنتًا للبرميل.

ويُعزى الانخفاض في معدل أسعار النفط الخام خلال تداولات شهر أغسطس الماضي إلى عدة عوامل أثرت بشكل مباشر على الأسعار منها زيادة في مخزونات الولايات المتحدة الأمريكية.. كما تأثرت أسواق النفط جراء تصاعد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين الشعبية، حيث تهدد هذه التوترات التجارية على حجم استيراد الصين من النفط الأمريكي، بالإضافة إلى تباطؤ الطلب الصيني.

ومما أثر على أسعار النفط أيضًا صعود قوة صرف عملة الدولار الأمريكي، والذي بدوره يؤدي إلى إضعاف السلع الأولية المسعرة بالعملة الأمريكية، مثل النفط الخام.