عباس: سنواجه العالم في الأمم المتحدة بالقضايا التي يعاني منها الشعب الفلسطيني

بحث مع كرينبول دعم الأونرا –

رام الله (عمان) نظير فالح رام الله -وفا- :

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء أمس الأول، سنذهب للأمم المتحدة لنواجه العالم بالقضايا التي يعاني منها شعبنا، ونبلغ رسالته  للعالم حول كافة القضايا دون استثناء،  خاصة الموقف الأمريكي الأخير، والمواقف الإسرائيلية.
وأضاف عباس، ستكون هناك جلسة للمجلس المركزي بعد العودة من الأمم المتحدة لنقدم كل ما رأيناه  وسمعناه، والقرار النهائي سيكون للمجلس.
وقال الرئيس الفلسطيني، هناك قضيتان هامتان، وهما قضية الخان الأحمر والاعتداء عليه وترحيل سكانه من أجل إزالة كل العقبات التي تعترض طريق تقطيع الضفة الغربية، وهي قضية في منتهي الأهمية والخطورة، بالإضافة إلى وتيرة الاستيطان المرتفعة.
وأضاف عباس،  كذلك  هناك قضية المسجد الأقصى، حيث إن إسرائيل  ربما ستقرر وهناك أدلة كثيرة على ذلك، بأن يكون هناك صلوات مسموح بها لليهود في المسجد الأقصى كالمسلمين، وهذا يعني أنهم يسعون لتكرار تجربة المسجد الإبراهيمي الشريف.
وتابع الرئيس الفلسطيني قائلا، كل هذه القضايا سنطرحها  في الأمم المتحدة، كما سبق أن طرحناها في المجلس المركزي، لكن أهم ما في هاتين القضيتين  إننا سنذهب لمحكمة الجنايات الدولية.  وقال عباس، بالنسبة للخان الأحمر، قمنا برفع القضية للمحكمة الجنائية الدولية، وسنرفعها ايضا لمحكمة العدل الدولية، وفيما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك، فإننا نجري مشاورات مع أشقائنا في الأردن لنكون موقفاً موحداً للذهب إلى الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية. من جهة اخرى استقبل عباس، امس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» بيير كرينبول.
ووضع عباس، الضيف، في آخر المستجدات، والجهود المبذولة لدعم الأونروا، وحشد الدعم المالي لسد العجز الذي تعاني منه الوكالة.
وأكد الرئيس، بذل كافة الجهود وإجراء الاتصالات من أجل العمل على إنجاح الاجتماع المقرر عقده في نيويورك خلال الشهر الحالي للدول المانحة بهدف العمل على سد العجز المالي. وثمن الرئيس الفلسطيني، مواقف كرينبول، التي تجلت في رسالته وكلمته أمام الجامعة العربية، مؤكدا الدور الهام الذي تقوم به الأونروا في تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين. بدوره، شكر المفوض العام للأونروا، الرئيس على مواقفه ودعمه الكبير للأونروا، والعمل على حشد الدعم الضروري لاستمرار خدماتها.
وأكد أن الأونروا ستواصل أداء دورها في خدمة اللاجئين الفلسطينيين وفق قرار إنشائها من قبل الأمم المتحدة لأداء مهامها الإنسانية.