4 فنادق توفر 200 فرصة عمل للشباب العُماني

نظمت الفنادق الأربعة التابعة لشركة ماريوت الدولية بالسلطنة معرضاً للتوظيف في فندق قصر البستان ريتز كارلتون، بهدف تعيين 200 من أفضل الكوادر الوطنية الطموحة في قطاع الضيافة، تحت رعاية سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة.
استقطب المعرض أكثر من 500 من العُمانيين حيث رحب بهم ممثلون من وزارتي السياحة والقوى العاملة، وعدد من مديري العموم من جميع فنادق ماريوت في السلطنة. وأتاح هذا المعرض فرصة للمواهب المحلية لاستكشاف الفرص الوظيفية المتنوعة التي يوفرها هذا القطاع المتنامي بالسلطنة.
وقالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية، وكيلة وزارة السياحة: «لا يقتصر دور قطاع الضيافة على توفير الخدمات فحسب بل يتمحور حول تقديم تجربة فريدة من نوعها لضيوف وزوار السلطنة تعكس مكانتها وسمعتها الطيبة التي تشتهر بها بين الشعوب». وأضافت سعادتها: «كما نؤمن بأن الكوادر الوطنية الشابة هم عماد نهضة هذا الوطن المعطاء ولهم الدور الأساسي في وضع عُمان على خارطة أهم الوجهات السياحية في العالم. ولذا نلتزم بالتعاون مع شركائنا في القطاع الفندقي لرفد الشباب العُماني بفرصٍ تدريبية وتنموية تُمكنهم من الانطلاق في مسيرة مهنية ناجحة في هذا القطاع الحيوي وقيادة السلطنة نحو مستقبل أكثر ازدهاراً وتطوراً على كافة الأصعدة».
ويأتي تنظيم هذا المعرض لتشجيع المواهب الوطنية لاستكشاف الفرص الوظيفية المتوفرة بجميع الأقسام بفنادق شركة ماريوت الدولية الأربعة بالسلطنة، بما في ذلك فندق قصر البستان ريتز كارلتون المقرر إعادة افتتاحه قريباً، وفندق شيراتون عُمان، بالإضافة إلى فندقي دبليو مسقط، وجي دبليو ماريوت مسقط. وتُعد شركة ماريوت الدولية، إحدى الشركات العالمية الرائدة التي تضم أكثر من 400,000 موظف في أكثر من 6,500 منشأة تنتمي لحوالي 30 علامة تجارية بارزة بعالم الفنادق في 127 دولة حول العالم.
ومن جانبه، قال يوسف بن سعيد المطوع، المدير العام المساعد للتشغيل بوزارة القوى العاملة: «يبرهن النمو المُتسارع الذي يشهده سوق العمل على الدور الأساسي والفاعل الذي يلعبه قطاع الضيافة في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني والمساهمة في تحقيق استراتيجية الدولة الرامية إلى تنويعه. وندعو الشباب العُماني الطموح للاستفادة من الفرص القيّمة التي يزخر بها هذا المجال والمشاركة بدورهم في بناء وإيجاد قطاع سياحة مستدام ومزدهر بالسلطنة والذي توليه الحكومة اهتماما كبيرا».
وقال جيرالد شيفاسون، مدير عام فندق دبليو مسقط: «إن ما نقدمه في دبليو مختلفاً بذاته في عالم الضيافة ولذا لا نسعى لضم موظفين ولكن موهوبين حقيقيين يمكننا أن نتخطى معهم أنماط الفخامة المعتادة. فنحن نبحث عن الجيل الجديد المتناغم مع كل ما هو عصري ولديه شغف لكل ما هو جديد في العالم. وإننا نتطلع لافتتاح فندق دبليو ليملأ أجواء العاصمة مسقط بألوانه وموسيقاه وتصاميمه الرائعة»
وقالت كاترين هيرز، مدير عام فندق قصر البستان ريتز كارلتون: «يتولى فريق عملنا مهمة إثراء ضيوفنا بتجربة ضيافة لا تضاهى تمزج بين الرفاهية والفخامة وبين التقاليد المشبعة بالتراث القديم. ولأنهم أغلى ما نملك فهم من يبعثون الحياة في جميع أرجاء فنادقنا، ولذا لا نختار سوى أفضل المواهب الذين يشاركونا القيم نفسها ويؤمنون بأن أصالة الخدمة وراحة ضيوفنا هما في مقدمة أولوياتنا».