السويق يؤكد جاهزيته لمواجهة البشائر في مشوار الكأس

العدواني: الفريق سيسعى لتقديم مباراة جيده تليق بسمعته كبطل –
الرقادي: مباراتنا الأولى ستكون صعبة لما يضمه البشائر من لاعبين مجيدين –
متابعة: سعيد العلوي ومحمد الجهوري –

يواصل فريق نادي السويق استعداده الجدي للدور 32 لكأس صاحب الجلالة وللمباراة المرتقبة ضد البشائر بالمجمع الشبابي في عبري بعد غد الأربعاء. ويدخل السويق المباراة وقد حقق البطولة 3 مرات بدأها في الموسم الكروي 2008 -2009 تبعه باللقب الثاني في الموسم 2012-2013 وآخر الألقاب كان في الموسم الرياضي 2016-2017 حين قابل فريق نادي ظفار في النهائي على مجمع السلطان قابوس الرياضي وتفوق السويق بهدفين دون رد للاعبيه الأجنبي تشيتشي في الدقيقتين 77 و 86 من عمر المباراة. وحول استعداد نادي السويق لخوض أولى محطات بطولة كأس صاحب الجلالة قال عبدالله بن سعيد العدواني رئيس نادي السويق: تم سحب قرعة كأس صاحب الجلالة لكرة القدم وقد شهدت القرعة احتفالية رائعة أقامها الاتحاد العماني لكرة القدم بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية وبرعاية صاحب السمو السيد حارب بن ثويني آل سعيد، وكانت القرعة جيدة من حيث التنظيم والإعداد.
وأضاف العدواني: القرعة لم تخل من بعض المفاجآت ومن بعض المواجهات الحاسمة في مباريات نادي السويق وباعتباره بطل النسخة قبل الماضية كان لقاؤه حسب القرعة مع نادي البشائر ومن المؤكد أنها ستكون مباراة متكافئة حيث إن فريق البشائر فريق جيد ويلعب كرة جميلة ولديهم عناصر مجيدة ويتمتعون بمهارات عالية ونادي السويق سيسعى أن يقدم مباراة جيدة تليق بسمعته وبكونه بطلا وحقق الكأس في ثلاث نسخ ماضية وكالمعتاد دائما ما يقدم السويق الكرة الجميلة الممتعة للجماهير، ونسأل الله التوفيق للجميع ونتوجه بالشكر للرئيس الفخري صاحب السمو السيد فاتك بن فهر على ما يبذله من عطاء وإلى جماهير النادي المساندة لنادي السويق ولكافة الجهود المخلصة من أبناء الولاية ومن محبي وعشاق الفريق.

خطة وتكتيك

من جانبه قال سعيد الرقادي مساعد مدرب نادي السويق: نعمل كجهاز فني بقيادة المدرب علي الخنبشي على وضع الخطة والتكتيك المناسب للظفر ببطاقة الصعود للدور التالي وبلا شك إن مباراتنا مع البشائر ستكون صعبة كون نادي البشائر يملك لاعبين مجيدين وكنا نعمل على تصحيح الأخطاء في مباراتنا الأخيرة أمام العروبة واستغلال الفرص منذ البداية وحث اللاعبين على عدم التهاون في مثل هذه المباريات، والجميع يعلم أن مباريات دور الـ 32 تكون بخروج المغلوب والتي دائماً ما تحمل المفاجآت كون أن المباراة تحسم الصعود او الخروج من مسابقه الكـــــــأس ولا تعترف مثل هذه المباريات بالمستوى الفني لأي فريق وإنما فــــــــي استغلال أنصاف الفرص في المباراة والفوز بها ومهما كانت الظروف التي تحصل على أرضية الملعب وسوف نعمل لتفادي أي مفاجأة من نادي البشائر الذي انتدب لاعبين مجيدين ونتائجه الإيجابية في دوري الدرجة الأولى ويعمل على الصعود إلى دوري عمانتل لهذا الموسم، ونتمنى من المولى عز وجل التوفيق ومواصلة المشوار في مسابقه الكأس والتي تعتبر أغلى الكؤوس وتحمل اسم مولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – حفظه الله – وسنعمل على كل مباراة كونها بطولة بحد ذاتها وعلينا مضاعفة الجهد واستغلال الفرص لمواصلة المشوار والمباراة لا يمكن تعويضها كونها من مباراة واحدة فقط، ولا شك أننا نحترم الفريق المنافس وسوف نعطي التعليمات والتوجيهات لاستغلال الفرص منذ البداية وعدم التهاون في مثل هذه المباريات.
تكملة المشوار

بدر بن صالح الرديني مدير الفريق الأول بنادي السويق هو الآخر قال: إن الاستعداد كان مستمرا لمباراة الكأس ومثل أي استعداد لأي مباراة، وبعد الجولة الرابعة من عمر دوري عمانتل تابع الفريق استعداده وذلك على ملعب النادي ولا شك أن مباراتنا مع البشائر في الدور 32 للكأس الغالية ستكون مباراة صعبة ومع فريق متطور جدا ويمتلك مجموعة من اللاعبين المجيدين وحاليا يقدم أداء طيبا في دوري الدرجة الأولى ومتصدر مجموعته بـ 6 نقاط وإن شاء سنحاول أن نلعب كل مباراة على حده وأن نتجنب الخروج المبكر من المسابقة بإذن الله تعالى حيث إننا سنسعى للفوز وتكملة المشوار لتبقى الكأس الغالية هي أحد طموحاتنا هذا الموسم وسنحاول قدر المستطاع الحصول عليها.

معالجة الأخطاء

أما أحمد بن محمد البلوشي إداري الفريق الأول بنادي السويق قال: في البداية أقدم الشكر للجهازين الإداري والفني وللاعبين كذلك على المستويات الطيبة التي قدموها في المباريات السابقة في الدوري. وحول الاستعدادات لمباراة البشائر ضمن مباريات الدور الـ٣٢ للكأس الغالية، قال: بدأت الاستعدادات لهذه المباراة بعد سحب القرعة مباشرة فهناك عين تتابع الدوري والعين الأخرى تنتظر موعد مباراة البشائر وبعد مباراة العروبة في الجولة الماضية والتي قدمها الفريق والتي انتهت بالتعادل١/‏‏١ كثف المدرب الوطني علي الخنبشي من تمارين الفريق وتطبيق بعض الخطط التكتيكية ومعالجة بعض الأخطاء التي حدثت في المباريات السابقة وكان الحماس يسود تمارين الفريق لتحقيق الفوز لأن مباريات الكأس لا تقبل القسمة على اثنين ويجب أن يضع اللاعبون والجهاز الفني في حساباتهم لهذه المباراة بأن نادي البشائر من الأندية المتطورة من خلال نتائجه في دوري الدرجة الأولى من خلال فوزه على نادي السيب ونادي صلالة وفي النهاية أتمنى الفوز للسويق لتجاوز بقية الأدوار للوصول للمباراة النهائية والفوز بالكأس الغالية لإسعاد محبي النادي.

دعوة للحضور الجماهيري

من جانبه قال خليفة بن حمد البريكي أمين الصندوق بنادي السويق: مباريات الكؤوس تختلف كثيرا عن مباريات الدوري لأن الخسارة من هذا الدور يعني الخروج المباشر من المسابقة. وقال البريكي: قد تغيب متعة كرة القدم بمباريات الكؤوس ودائما ما تكون حذرة من الفريقين ونادي السويق بقيادة المدرب الوطني علي الخنبشي متابع لمباريات فريق البشائر الماضية ونعلم جيدا بأنه فريق يملك الكثير من الإمكانيات ويوجد بصفوفه أسماء لاعبين مجيدين خاصة بالشق الهجومي ونحترم فريق البشائر فهو ليس بالفريق السهل على الإطلاق والدليل مركزه ونتائجه بدوري الدرجة الأولى. وتوقع البريكي أن تمتد المباراة ما بعد الشوطين الأصليين. وأكد البريكي بأنهم في نادي السويق استفادوا من الدروس السابقة بالدوري فهي كثيرة وخاصة الخروج من مسابقة الكأس وعلى يد نادي السيب في النسخة الماضية وكنا بكامل نجومنا لذلك يجب علينا ان نحترم البشائر وثقتنا بلاعبينا والجهاز الفني بقيادة المدرب القدير علي الخنبشي الذي أثبت وجوده ووضحت بصمته على الفريق. ويرى البريكي بأن الفريق من مباراة إلى مباراة يقدم المستوى الأجمل ولا نلعب بأسماء على الورق وإنما من خلال عمل يقدمه لاعبونا على أرضية الملعب وبإذن الله قادرون على اجتياز الصعب وطموحنا كبير وحق مشروع لنا كإدارة وجماهير ومحبين ونأمل أن تكون انطلاقتنا من مباراة البشائر وذلك من أجل تكملة المشوار للقب الخامس بتاريخ النادي ونعلم جيدا بأن الطريق ليس مفروشا بالورود. واختتم البريكي بتوجيه الدعوة لجماهير السويق الوفيه بأن تؤازر الفريق بهذه البطولة الغالية علينا لأنها تحمل اسم مولانا جلالة السلطان ونعلم بأنهم لا يحتاجون لمن يدعوهم لمؤازرة النادي. ووجه الشكر للرئيس الفخري للنادي صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد الداعم الأول لأبنائه في نادي السويق والشكر موصول للجميع من إدارة وجهاز فني وجهاز طبي ولاعبين على كل الجهود التي يبذلونها في سبيل الارتقاء بالفريق.