السلطنة الـ 5 عربيا والـ 48 عالميا في «التنمية البشرية»

تقدمت 4 مراكز بفضل السياسات الاقتصادية والتنموية –
العمل على تحقيق أعلى معدلات التطور والنمو في مجالات التعليم والصحة وجودة الحياة –

نيويورك ـ العمانية: حققت السلطنة المرتبة الـ 5 عربياً والـ 48 عالمياً في تقرير التنمية البشرية 2018 والصادر عن الأمم المتحدة، متقدمة بذلك أربعة مراكز عالميا ومركزا واحدا عربيا عن تصنيف العام الماضي.
وأوضح التقرير أن الدول التي أحرزت تقدما في مراكزها العربية والعالمية ومن بينها السلطنة يأتي ذلك بفضل السياسات الاقتصادية والتنموية التي تعمل على تنمية الثروة البشرية في الدولة وتحقيق أعلى معدلات التطور والنمو في مجالات التعليم والصحة وجودة الحياة، في إشارة تفسر تصنيف السلطنة ضمن فئة الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة.
وتقدمت السلطنة في التقرير الذي أصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أربعة مراكز حيث حصلت على المركز الـ48 عالميا مقارنة بالمركز الـ 52 في العام الماضي والخامس عربيا مقارنة بالمركز السادس عربيا أيضا.. وذلك في المؤشر الكلي الذي ضم 189 دولة وحصلت فيه السلطنة على 0.821 نقطة.
وفي المؤشــــرات الفرعية حصلت السلطنة على 77.3 نقطة وفي متوسط العمر المتوقع وفي متوسط سنوات الدراسة حصلت على 13.9 نقطة وفي سنوات المتوقع من التعليم المدرسي حصلت على 9.5 نقطة وفي الدخل القومي الإجمالي لكل فرد حصلت على 36.290 نقطة.
يذكر بأن النرويج جاءت في المركز الأول عالمياً تليتها سويسرا وأستراليا وإيرلندا وألمانيا. وجاءت كل من بوروندي وتشاد وجنوب الســودان وجمهورية إفريقيا الوسطى والنيجر ضمن المراتب الخمس الأخيرة في التقرير، الذي ركز هذا العام على القضايا التي تؤثر في التنمية البشرية في الحاضر والمستقبل.