المستشفى السلطاني يحتفل باليوم العالمي للتسمم الجرثومي الدموي

بمشاركة 200 كادر طبي –

احتفل المستشفى السلطاني ممثلا بقسم الأطفال باليوم العالمي للتسمم الجرثومي الدموي الذي يصادف الـ13 من شهر سبتمبر من كل عام. أقيمت الاحتفالية تحت رعاية سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية بحضور عدد من المسؤولين بالمستشفى ومشاركة حوالي 200 من الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعدة بالمستشفى السلطاني ومن المؤسسات الصحية في مختلف محافظات السلطنة ومن المؤسسات الصحية الخاصة في محافظة مسقط، وذلك بقاعة الاجتماعات بالمستشفى.
اشتملت الاحتفالية على مجموعة من المحاضرات، كان من بينها محاضرة للدكتورة نجوى الرحبية استشارية عناية مركزة أطفال بالمستشفى السلطاني قدمت من خلالها نبذة عن الاحتفال باليوم العالمي للتسمم الجرثومي الدموي التي انطلقت عـام 2016. بعدها تحدث الدكتور حمود الشعيلي استشاري عناية أطفال بمستشفى نزوى عن أهمية التدخل المبكر في عـلاج التسمم الجرثومي الدموي. كما ألقت منى الشقصية ممرضة أولى ومسؤولة عناية مركزة أطفال بالمستشفى السلطاني محاضرة حـول أهمية تطبيق حزمة الإرشادات التي تتعلق بعلاج التسمم الجرثومي الدموي. فيما تحدث الدكتور محمد الرئيسي استشاري أطفال أمراض معدية بمستشفى صحار عن أهمية مراقبة صرف المضادات الحيوية للمرضى بعدها قدمت الدكتورة جويهي استشارية عناية مركزة بالمستشفى السلطاني محاضرة عن متلازمة ما بعد حدوث الصدمة الجرثومية.
في ختام الاحتفالية قام سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية بتكريم أعضاء اللجنة الرئيسية المنظمة للفعالية. بعدها قام راعي المناسبة بزيارة المعرض المصاحب للفعالية والذي احتوى على عدد من الأركان التوعوية والتثقيفية الخاصة باحتفالية اليوم العالمي للتسمم الجرثومي الدموي. يذكر انه سبق الاحتفالية إقامة عدة حلقات عمل حول التسمم الجرثومي الدموي عند الأطفال شارك فيها عدد من الكوادر الطبية بالمستشفى السلطاني وعدد آخر من المؤسسات الصحية بمختلف محافظات السلطنة.