إنجاز 95%من مخيم نخيل الصحراء ببدية والافتتاح في نوفمبر

يسهم في زيادة الحركة السياحية برمال الشرقية –
متابعة – خليفة الحجري –

يستعد مخيم نخيل الصحراء بولاية بدية لبدء موسمه السياحي الاول لهذا العام مع قرب اكتمال الاعمال الانشائية في هذا المشروع السياحي المهم بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية ، ويمثل هذا المخيم نموذجا فريدا للمنتجعات السياحية التي تخدم سياحة الصحراء وتوفر متعة التجوال في ربوعها الجميلة والمثيرة التي تشهد حاليا استعدادات مكثفة لبدء الموسم السياحي الشتوي لهذا العام. وأعلنت إدارة مخيم نخيل الصحراء بأن نسبة الإنجاز في العمل تجاوز 95% تقريبا وهو من المشاريع الرائدة بالولاية كونه سيقدم خدمات سياحية عالية الجودة وتعمل إدارة المرفق على استيفاء الشروط والمواصفات المعمول بها من قبل وزارة السياحة كي يكون ضمن قائمة المنتجعات ذات الثلاث نجوم، ومن المقرر ان يفتتح المخيم رسميا خلال احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. ويضم المرفق 4 شاليهات و27 غرفة متعددة الأشكال وروعي في التصميم الطابع العماني ومطابقته مع البيئة المحلية للصحراء بأشكالها المتنوعة ويضم المرفق حوض سباحة ملحق به ناد رياضي ومرافق سكن المديرين وقاعه مصغرة للاجتماعات وسكن خاص للشباب العماني الذي يعمل في نقل الأفواج السياحية وآخر للموظفين والعمال ومصلى للرجال وآخر للنساء ومطبخا رئيسيا وآخر مصغرا وغرفه للغسيل بالإضافة الى غرفه للاستقبال وقاعات متعددة تستخدم للاجتماعات واللقاءات الداخلية والخارجية فضلا عن توفير خدمات الأمن والسلامة والانترنت وكاميرات للمراقبة الخارجية ويضم مسطحات خضراء ومزروعات من النخيل على جانبي المدخل.
وسيعمل المشروع السياحي على إحداث نقلة نوعية في تقديم الخدمات السياحية وذلك مواكبة للتطور المتنامي في المجال السياحي بالسلطنة ويتوقع أن يسهم في زيادة الحركة السياحية برمال الشرقية وتجويد خدماتها الحالية بالتعاون مع الجهات المختصة بوزارة السياحة التي تعمل من أجل إبراز السلطنة كوجهة سياحية متنوعة ومتعددة المزايا من خلال استثمار وتشجيع إقامة مشاريع ذاتية لتطوير هذا القطاع وتنويع برامجه المقدمة للسياح لاسيما خلال الموسم السياحي الشتوي.