«الوطني للإحصاء والمعلومات» ينظم محاضرة عن المستقبل اللوجستي للسلطنة

العمانية: نظم المركز الوطني للإحصاء والمعلومات محاضرة توعوية بعنوان (المستقبل اللوجستي للسلطنة) بالتعاون مع مركز عمان للوجستيات «أسياد».
تم خلال المحاضرة تقديم نبذة تعريفية عن القطاع اللوجستي وعملية التخطيط، والتنفيذ، والتحكم بالتدفق، والتخزين الضروريّ للبضائع والخدمات من نقطة المنشأ وحتّى نقطة الاستهلاك.
وتطرقت المحاضرة إلى التاريخ الحضاري والموقع الاستراتيجي للسلطنة الذي ساهم في ازدهارها البحري عبر العصور وكان القوة الدافعة لازدهار الموانئ العمانية وتعزيز علاقاتها التجارية مع الحضارات القديمة وبينت المحاضرة كيف ان انتشار الموانئ التجارية ومرافئ الصيد على طول السواحل العمانية التي تمتد لأكثر من 3000 كم وفّرت الملاذ الآمن للسفن، واستخدمت كنقاط مهمة للتجارة العالمية على مر العصور.
وقدمت المحاضرة تعريفا بمركز عمان للوجستيات (اسياد) والذي يتولى قيادة الاستراتيجية الوطنية اللوجيستية الهادفة إلى جعل السلطنة مركزاً لوجيستياً عالمياً من خلال وضع خطط تنمية الأسواق الوطنية، وتسهيل إجراءات الأعمال التجارية، وإدخال التطبيقات التقنية المتقدمة، ودعم الجهود الوطنية لتنمية رأس المال البشري.
كذلك تم التأكيد على أهداف استراتيجية عمان اللوجستية والتي تركز على نمو الناتج المحلي الإجمالي والحصة السوقية من البضائع التي تتدفق إلى المنطقة، وتوفير فرص العمل والفرص التجارية، وتعزيز تصنيف عُمان في مختلف المؤشرات اللوجيستية والصناعية على المستوى العالمي. وعرضت المحاضرة بعض الإحصاءات الخاصة بالقطاع اللوجستي بالسلطنة والتي من بينها تقدم السلطنة 5 مراكز في مؤشر الأداء اللوجستي لعام 2018م الصادر عن البنك الدولي وكذلك نتائج الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات والتي بينت ارتفاع مؤشرات الرضا عن بيئة الأعمال بالسلطنة ودعمها للخدمات اللوجستية.