اللجنة الأولمبية تبدأ تقييما شاملا للمشاركة في الألعاب الآسيوية

طالبت الاتحادات بتقرير مفصل –

بدأت اللجنة الأولمبية خطوات جادة لتقييم المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي جرت في اندونيسيا مؤخرا. وخاطبت اللجنة الأولمبية الاتحادات واللجان الرياضية التي شاركت في الدورة بإعداد تقارير مفصلة حول المشاركة والنتائج التي تحققت. وأكدت اللجنة الأولمبية في تعميمها إلى الاتحادات واللجان الرياضية على أهمية أن يتضمن التقرير المرسل البيانات التي تعكس واقع الإعداد الذي تم قبل المشاركة وكذلك التوقعات السابقة التي تمت مناقشتها في الاجتماعات مع المختصين والمعنيين بالاتحادات واللجان الرياضية وفريق العمل المشكل من قبل لجنة التخطيط والمتابعة وتوضيح ما حدث في جاكرتا والذي لم يعكس واقع ما قدمته الاتحادات واللجان عن توقعاتهم قبل المشاركة في الدورة.
كما طالبت اللجنة الأولمبية اللجنة العمانية لرفع الاثقال والقوة البدنية توضيح أسباب عدم مشاركة الرباع أسعد بن سلطان البطاشي، ومنحت اللجنة الأولمبية فرصة 10 أيام للاتحادات واللجان الرياضية لتقديم تقاريرها ورفعها لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية لمناقشتها قبل اتخاذ القرار المناسب ورفع التوصيات إلى وزارة الشؤون الرياضية. الجدير بالذكر أن اللجنة الأولمبية شاركت في دورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا بثماني ألعاب رياضية وهي الهوكي الذي حل سابعا والكرة الطائرة الشاطئية الذي وصل لدور الثمانية بينما لم تحقق منتخبات ألعاب القوى والرماية والسباحة والشراع والتنس الأرضي ورفع الاثقال النتائج المرجوة برغم التوقعات التي قدمتها الاتحادات المشاركة قبل المشاركة في الدورة.