سالم السنيدي رئيسا لنادي الوحدة والساعدي نائبا

جعلان بني بو علي ـ صالح الغنبوصي –

فاز الشيخ سالم بن علي السنيدي في سباق الجمعية العمومية لنادي الوحدة بولاية جعلان بني بو علي والتي انعقدت بمدرسة حبيب بن زيد للتعليم الأساسي مساء أمس الأول وسط حضور لافت لم تشهدها الترشيحات السابقة لنادي الوحدة ووسط منافسة قوية من الشباب الطموح الذين لم يكتب لهم فرصة كسب الرهان في هذه الجولة لمجلس إدارة جديد حيث تقدم ثمانية عشر مترشحا لمجلس الإدارة الجديد وبلغ عدد الأعضاء الذين قاموا بتسديد عضوياتهم ألفا وسبعمائة وسبعة وثلاثين عضوا يمثلون الفرق الرياضية التابعة للنادي وبلغ عدد الذين حضروا الجمعية يوم أمس ألفا ومائة وأربعين عضوا وقد تزاحم الأعضاء وتأخر التصويت حتى قرابة الساعة الثالثة فجرا، وقد أسفرت النتائج عن فوز نفس الأعضاء السابقين للجمعية العمومية السابقة ماعدا أمين الصندوق وعضو واحد من الأعضاء السابقين حيث تقدم لمنصب رئيس النادي أربعة أشخاص جاء المركز الأول من نصيب الرئيس السابق الشيخ سالم بن علي بن سالم السنيدي وقد حصل على أربعمائة واثنين وسبعين صوتا، كما حصل سالم بن عبدالله بن سالم الساعدي على منصب نائب الرئيس بعدد أصوات بلغ خمسمائة واثنين وتسعين صوتا بفارق بسيط عن منافسه سرور بن محمد بن سرور السنيدي الذي جاء ثانيا بتصويت بلغ أربعمائة وثمانية وخمسين صوتا، كما جاء التصويت في مركز أمين الصندوق لصالح المترشح الجديد منصور بن عامر بن سعيد السنيدي وحصوله على خمسمائة وثمانية وثلاثين صوتا بفارق بسيط عن ملاحقه علي بن حميد بن محمد العلوي والذي وصل عدد أصواته إلى خمسمائة واثني عشر صوتا، أما في أمانة السر فقد فاز المترشح سلطان بن علي بن سلطان الكاسبي بأصوات بلغت ستمائة وخمسة وخمسين صوتا.
أما أعضاء اللجنة العمومية بالنادي فقد فاز خمسة مترشحين من بين الثمانية الذين ترشحوا وهم مسلم بن جمعة الحربي وحصل على سبعمائة وتسعين صوتا تلاه ثانيا راشد بن جمعة الجعفري بأصوات بلغت سبعمائة وثمانية وستين صوتا وجاء ثالثا خميس بن محمد الكاسبي وحصل على سبعمائة وثمانية وأربعين صوتا وفي المركز الرابع جاء عبد العزيز بن صالح السعيدي بأصوات بلغت سبعمائة وثلاثة عشر صوتا وجاء خامسا خميس بن جمعة العلوي وحصل على ستمائة وثلاثة وستين صوتا. ويتطلع الوسط الرياضي بولاية جعلان بني بو علي من الإدارة الجديدة التي فازت في هذه الجمعية التي لم يسبق لها مثيل في عدد المشاركين المصوتين أن يطوروا من سمعة النادي بصورة أكبر مما هو عليه لأن وضعية النادي الحالية لا ترضي الشارع الرياضي في ظل تطور الأندية وارتفاع مستوى مشاركاتها على مستوى السلطنة وخاصة في مجال كرة القدم للفريق الأول ويعد جمهور ولاية جعلان بني بو علي من الجماهير العاشقة للمستديرة ولديهم شغف كبير في التطلع إلى أفضل المستويات. وبعد ختام الانتخابات أشاد الشيخ سالم بن علي السنيدي الرئيس الفائز في الجمعية العمومية للمرة الثانية على التوالي بجهود الجهات الحكومية مثل شرطة عمان السلطانية على وقفتها الطيبة في إنجاح الترشيحات وكذلك وزارة التربية والتعليم وغيرهم من الأهالي والرشداء وشيوخ الولاية على وقفتهم في هذه التظاهرة الرياضية الجميلة التي تكللت بنجاح لم يسبق له مثيل وجاء هذا نتيجة تعاون الجميع ومدى تفهم الناس للرؤى الجديدة في عالم الرياضة والانتخابات اتخذت مسارها الصحيح ونأمل أن نحقق المطلوب من الأهداف التي وضعناها وسنجريها على أرض الواقع بما يتناسب وطموحات الوسط الرياضي. من جانبه قال سلطان بن محمد المسكري: جرت منافسات اللجنة العمومية الجديدة في أجواء تنافسية رائعة لم يسبق لها مثيل في الإدارات المتعاقبة من حيث الإعداد ومن الناحية التنظيمية كانت لا تخلو من الأخطاء لكون مثل هذه الترشيحات الكبيرة لأول مرة تنفذ على مستوى النادي ونأمل من الإدارة الحالية أن تكون عند حسن ظن الوسط الرياضي ونأمل أن يتم تلافي الأخطاء السابقة وهو عمل تطوعي لا بد من الخطأ فيه ولكن نأمل الأفضل منهم عندما يتحملون مسؤولية النادي والعمل قابل للإيجابيات والسلبيات وأن يتم معالجة السلبيات ونأمل لهم التوفيق وخاصة بعد الطفرة العمرانية التي يشهدها النادي وأن تكون مناشطه حافلة بإنجازات أفضل ورؤية الإدارة الحالية ووعد الجماهير بأن يكون الوضع مختلفا فيما يخص المشاركة الرياضية.