مسقط يصل للنقطة التاسعة بهدف في شباك صور

متابعة – بشير الريامي –

وصل مسقط الى النقطة التاسعة بعد ان حقق فوزه الثالث في الدوري على حساب ضيفه صور الذي لعب معه على أرضية استاد السيب ضمن مباريات الجولة الرابعة بدوري عمانتل. وبهذا الفوز يصل مسقط الى النقطة التاسعة في المركز الثاني خلف ظفار المتصدر فيما تجمد رصيد صور عند نقطتين محتلا المركز الثاني عشر في جدول الترتيب العام. الشوط الأول من المباراة شهد أفضلية في دقائقه الأولى لمسقط في الأداء والفعالية حيث تمكن لاعبه الأجنبي مصطفى كويات من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة الثالثة من زمن الشوط وبهذا الهدف انقلبت الموازين وارتفع بعده الأداء الى الأفضل فسيطر لاعبو صور على منطقة وسط الملعب واجبروا لاعبي مسقط على التراجع لحماية مرماهم من أية فرصة قد تلوح لمهاجمي صور. ثم واصل لاعبو صور تنظيم صفوفهم وزحفوا باتجاه مرمى مسقط من اجل تعديل النتيجة والعودة الى المباراة. استمرت الأفضلية للاعبي صور ومجموعة فرص لاحت لهم في ملعب مسقط وبالقرب من المرمى لكن الدفاعات المسقطية كانت بالمرصاد لجميع المحاولات مع تواجد احمد السيابي وخالد العلوي وسامبا في خط المقدمة. وفي المقابل تراجع لاعبو مسقط الى وسط الملعب لامتصاص حماس لاعبي صور الذين برزوا بشكل جيد بعد ان ولج الهدف في مرماهم ومدربا الفريقين واصلا إعطاء التعليمات للاعبين داخل الملعب وتركيز جيد وأداء وسط الملعب ومحاولات صوراوية لاختراق دفاعات مسقط ولكن بدون جدوى لتنتهي أحداث الشوط بتقدم مسقط بهدف دون مقابل لصور.
الشوط الثاني بدأ بضغط مباشر من جانب لاعبي صور في ملعب مسقط بغية الوصول الى الشباك والعودة الى المباراة تابعتها سيطرة ميدانية زرقاء على وسط الملعب ومبادرات هجومية وضغط متواصل على مرمى مسقط واجهته دفاعات صلبة من جانب مسقط. لعب صور معتمدا على الأطراف بتواجد عبدالله المشايخي وجمعه المعشري فيما لعب مسقط على الكرات المرتدة مع مجموعة فرص أيضا لاحت للاعبي مسقط الذين تحسن أداؤهم مع مجموعة التغييرات التي نفذها ابراهيم صومار مدرب الفريق . استمرت الأفضلية للاعبي صور ورغبتهم الجادة في تعديل النتيجة ولكن الفريق افتقد للاعب المهاري الذي يستطيع إنهاء الهجمة في الشباك . فرصة هدف لصور من ضربة حرة مباشرة تصدى لها حارس مسقط ببراعة وأبعدها عن مرماه لتتواصل تحركات لاعبي صور الخطرة باتجاه مرمى مسقط بغية فك شفرة مرمى مسقط وسبقتها فرصة أخرى لمهاجم مسقط وصاحب هدف المباراة الوحيد إلا انه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى بدلا من مضاعفة النتيجة لفريق. أداء صور كان مرتفعا وبشهادة مدرب مسقط الذي أشاد به وقال ان مستوى لاعبي صور اكبر بكثير من مستوى لاعبي فريقه. أدار المباراة محمد المانعي وعاونه على الخطوط ابوبكر العمري مساعدا اول ورشاد الحكماني مساعدا ثانيا وعلي الحارثي حكما رابعا وراقب المباراة سعيد الراجحي.

صومار: مستوى صور الفني أكبر بكثير من مسقط

اشاد ابراهيم صومار مدرب مسقط بالاداء الكبير الذي قدمه لاعبو فريق صور في مباراتهم امام مسقط وقال ان المباراة كانت صعبة وان لاعبي صور قدموا مباراة ذات مستوى عال لم اتوقعه منهم وتفاجأت بهذا الاداء وبأسلوبهم وامتلكوا زمام المباراة ولكنهم في الوقت نفسه افتقدوا للخطورة واضاف ان مستوى صور اكبر بكثير من مستوى مسقط وهذا ما لمسته شخصيا في المباراة. وعن المباراة قال صومار تفاجأت بأسلوب لعب صور في الشوط الاول فكانوا الافضل ولكنهم لم يشكلوا خطورة حيث لعبوا بتكتيك معين وفي الشوط الثاني وبعد ان فهمت اسلوب لعبهم اغلقت المنطقة عليهم وفي المقابل لاحت لنا العديد من الفرص امام مرمى صور لم تترجم الى اهداف واخطرها فرصة مصطفى كويات التي ضاعت. وقال صومار لا نعتبر مبارياتنا مغامرات ولكن لكل مباراة ظروفها ونلعب حسب الإمكانيات المتاحة لنا ونأمل الاستمرارية في مواصلة الأداء والنتائج الجيدين في الدوري. وعن لقاء ظفار في منافسات كأس جلالة السلطان قال صومار طموحي ان احقق الكأس كمدرب وفريق ظفار فريق قوي ونحن لسنا اقل منه وسنعمل على إعداد الفريق له خلال الأيام القادمة وبطولة الكأس بطولة لها طعم خاص سنستعد لها بشكل جيد ونأمل ان نشكل مفاجأة لظفار ونخرجه من الكأس.

بوبوف: كنا الأفضل والكرة غير عادلة ونحتاج إلى حلول

اكد فيلزار بوبوف مدرب صور ان فريقه قدم مباراة كبيرة في المستوى والاداء وقال لعبنا بشكل افضل من مسقط وقدمنا مباراة جيدة ولكننا خسرنا من خطأ فردي والكرة غير عادلة. واضاف مدرب صور: هذا ما يحدث لنا في كل مباراة لعبناها في الدوري ولدينا مشكلة في اللمسة الأخيرة بكل تأكيد ولكن لا يختلف اثنان على الأداء والمستوى الجيد الذي يقدمه الفريق في مبارياته. واضاف مدرب صور: بالفعل نحتاج للعمل بشكل مستمر مع اللاعبين من اجل إيصالهم الى المستوى الذي يؤهلهم لاستغلال الفرص التي تتاح لهم امام المرمى وسنستمر بالعمل مع الفريق لنحقق النتائج التي نسعى اليها.