ظفار يواصل صدارة دوري عمانتل بنقاط الرستاق

متابعة – عادل البراكة –

تمكن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار من مواصلة صدارة ترتيب دوري عمانتل برصيد ١٢نقطة بعدما تمكن من كسب منافسه فريق الرستاق بنتيجة ٢/‏‏‏١ من خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الرابعة لدوري عمانتل التي شهدت انطلاقتها تبادل للهجمات الحذرة خصوصا من جانب فريق ظفار الذي حاول اصطياد مرمى المنافس من خلال شن جملة من الهجمات إلا أن الرستاق تمكن من التقدم بهدف السبق عن طريق احمد الخروصي في الدقيقة ١١ عندما تمكن من استغلال خطأ من دفاع ظفار لم يتوانَ في إيداعها الشباك إلا أن ظفار تمكن من تعديل النتيجة في الدقيقة ٣٦ عن طريق علي النجار كابتن الفريق الذي استغل هفوة حارس مرمى الرستاق لزيارة الشباك بالرغم من محاولات الرستاق إلا ان ظفار تمكن من تعزيز النتيجة بهدف ثان في الدقيقة ٤٥ عن طريق المنذر العلوي لينتهي الشوط الأول بتقدم ظفار ٢/‏‏‏١ وفِي الشوط الثاني واصل الرستاق محاولاته لإدراك التعادل إلا ان ظفار تمكن من الاستحواذ على مجريات المباراة وإغلاق كافة المنافذ على منافسه الذي لم يتمكن من الوصول للشباك لتنتهي المباراة بفوز فريق ظفار ٢/‏‏‏١.
المباراة أشهر خلالها حكم المباراة يحيى البلوشي أربعة إنذارات صفراء كان منها ثلاثة إنذارات للاعبي الرستاق لكل من اماند في الدقيقة ٣٤ وسامح الحمراشدي في الدقيقة ٧٧ وزكي السعدي في الدقيقة ٨٥ وإنذار وحيد للاعب ظفار حارب السعدي في الوقت بدل الضائع، فيما اجرى مدربا الفريقين عددا من التغييرات حيث أشرك المدرب المصري محمد وهبة كلا من عبدالله فواز بدلا من علي البوسعيدي في الدقيقة ٧٢ وقاسم سعيد بدلا من عدي خضرا في الدقيقة ٨٢، أما مدرب فريق الرستاق حسان الحشاني فقد أشرك كلا من المحترف اسامبيت جاسما بدلا من تيسير الهلالي في الدقيقة ٧٠ وسهيل الشقصي بدلا من احمد الغافري في الدقيقة ٧٤.

عدم التركيز سبب الخسارة

اكد المدرب حسان الحشاني مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الرستاق ان الفريق خسر بأخطاء فردية وقال: نبارك لفريق ظفار الفوز و»هارد لك» لفريقنا وحقيقة واجهنا المتصدر لذلك أغلقنا المنافذ الخلفية جيدا وكنا منظمين ولم نترك المساحات للمنافس حتى يلعب بأريحية أو يمثل الخطورة الكبيرة على مرمانا وتمكنا من التقدم في النتيجة إلا أن الأخطاء الفردية التي تتكرر دائما معنا في جميع المباريات أدت الى خسارتنا في ظل عدم التركيز وارتكاب الأخطاء مما كانت فترة صعبة خلال مجريات الشوط الأول. وأكمل مدرب فريق الرستاق حديثه الشوط الثاني حاولنا تعديل النتيجة مع اللعب بحذر كوننا نواجه فريقا قويا وتمكنا من التحكم في المباراة وكنا قريبين من التسجيل إلا أن الفريق لم يكن مركزا في الأمتار الأخيرة ولم تكن نهاية الهجمات بالكيفية المطلوبة بالرغم من حصول اللاعبين على عدة فرص.

فوز مهم

قال مدرب النصر المصري محمد وهبة مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: الحمد لله على هذا الفوز الذي يعتبر مهما للغاية والصعب كون ٨ لاعبين من لاعبي الفريق الموجودين في المنتخب انضموا قبل المباراة بيوم بعد رحلة سفر طويلة وكان له المردود السلبي خصوصا في التركيز بعيدا عن الإرهاق البدني خصوصا أن لاعبي المنتخب لم يحضروا مع الفريق في الحصص التدريبية فعمدنا إلى إشراكهم وتهيئتهم ذهنيا وقدموا مردودا طيبا إلا انه يظل مردودا متفاوتا على أرضية الملعب. وأكد مدرب ظفار أنه درس الفريق المنافس قبل خوض المباراة حيث ان الرستاق يعتمد على الهجمات المضادة ولكن الهدف المبكر الذي ولج مرمانا اثر على مستوى الفريق إلا إننا تمكنا من التعويض وإحراز هدف التعديل الذي صنع الفارق الذهني بين عناصر الفريق، وفيما بتعلق بتراجع الفريق في الربع الأخير من المواجهة قال: من الطبيعي أن يتراجع الفريق في ظل العامل البدني غير المستقر حيث إن فريقنا يعتمد على الاستحواذ والهجوم. وحول التأخير في إجراء التغييرات قال: القضية ليست في متى أجري التغيير ولكن هناك عوامل أخرى تستدعي أن اجري التغييرات لذلك عندما استشعرت بالإرهاق الذي نال من علي البوسعيدي قمت بتغييره كذلك قمت بتغيير المحترف عدي خضرا لذلك فإنني أنظر الى المنظومة وأن تسير في الطريق الصحيح.
وأشار الى ان الظروف التي خاض بها الفريق المباراة لم تكن ظروفا جيدة وحتى التكتيك الذي لعبنا به قمنا بوضعه خلال الحصة التدريبية الأخيرة بعد انضمام لاعبي المنتخب ونحمد الله على تحقيق النتيجة الإيجابية في ظل ظروف الفريق وهي الأهم.