النصر يعـود لسـكة الانتصـارات ويجـتاز الشـباب

متابعة – عادل البراكة –

عاد الفريق الكروي الاول بنادي النصر الى سكة الانتصارات بعدما تمكن من إلحاق الخسارة بمنافسه فريق الشباب بنتيجة ٢/‏‏١ من خلال المباراة التي جمعتهما ضمن الجولة الرابعة من منافسات دوري عمانتل والتي تقدم من خلالها فريق الشباب بهدف السبق عن طريق السوري عمر جنيات بالرغم من ان النصر اضاع جمله من الفرص أولها من قبل عمر الفزاري في الدقيقة ١٠ وثاني فرصة لعبدالله نواح، ولعل الإصابة التي لحقت بالمدافع محمودة المشيفري في الدقيقة ٢١ أثرت سلبا على مستوى الفريق في الشوط الاول الذي انتهى لصالح الشباب بهدف دون رد بالرغم من محاولات النصر لإدراك التعادل في الربع الأخير من الشوط وكاد المحترف الاردني احمد عبدالحليم في الدقيقتين ٤٠ و٤٣ ان يحقق الهدف من خلال التسديدات القوية التي أطلقها وكان لها الحارس الشبابي بالمرصاد الا ان انطلاقة الشوط الثاني شهد ضغطا متواصلا من قبل فريق النصر والذي اثمر عن هدف التعديل في الدقيقة ٥٩ اثر هجمة مضادة استثمرها المحترف دانيال برأسية في شباك السناني حارس مرمى الشباب الذي تلقت شباكه الهدف الثاني عن طريق الاردني احمد عبدالحليم الذي أرسل تسديدة قوية من مشارف المرمى استقرت في مرمى الشباب لتنتهي المباراة بفوز النصر بنتيجة ٢/‏‏١ عزز بذلك رصيده الى ٨ نقاط.
وشهدت المباراة انذارا وحيدا أشهره حكم المباراة زكري الهنائي وجه لاعب فريق الشباب المعتصم ناصر المخيني في الدقيقة ٧٢، فيما أجرى مدربا الفريقين عددا من التغييرات، حيث أشرك المدرب الوطني خالد العلوي كلا من ارشد عيد العلوي بدلا من نوح جمعة الجرادي في الدقيقة ٧٥ وعصام عبدالله الصبحي بدلا من محمد تقى اللواتي في الدقيقة ٨٠ ، وأشرك المدرب الكرواتي رادان كلا من عبدالله بيت فضة بدلا من محمود المشيفري في الدقيقة ٢١ ومجدي شنشون بدلا من عمر الفزاري في الدقيقة ٧١ وفِي الوقت الضائع من عمر المباراة أشرك أنور مبارك بدلا من ايتور دانيال.

معالجة الأخطاء

قال المدرب الوطني حسين رستم مساعد مدرب الفريق الكروي الاول بنادي الشباب: دخلنا المباراة من اجل تحقيق العلامة الكاملة وهذا كان هدفنا خلال توقف الدوري الذي عملنا جهد كبير لمعالجة الاخطاء بحيث تكون مباراة النصر الانطلاقة الانتصارات. وأضاف مساعد مدرب فريق الشباب: تقدمنا بهدف السبق إلا أننا لم نتمكن من تعزير النتيجة او المحافظة عليها حيث إننا واجهنا فريقا كبيرا يملك عناصر مجيدة مقارنة باللاعبين الموجودين معنا والتي قدمت المردود الإيجابي فالهدف الذي أحرزناه جعل الفريق يتراجع مما لم تسر مجريات المباراة لصالحنا. وأشار الى ان الجهاز الفني قد أعطى تعليماته للاعبين بأن فريق النصر سوف يبدأ المباراة بجس النبض وعلينا استغلال تلك الفترة والتي ولله الحمد تمكن من التسجيل الا ان فريقنا لم يتمكن من المحافظة على الهدف فيما يتعلق بتأخير في إجراء التغييرات فإن المدرب فضل التريث في التغييرات بحيث تتم في وقتها حتى لا يستنزف جميع التغييرات بالرغم من وجود الغيارات الكثيرة في دكة البدلاء. وقال: لا شك الخسارة سوف تشكل ضغطا كبيرا علينا خصوصا وان الفريق سبق وان خسر مباريتين حيث كنّا نريد ان نصحح المسار من خلال مباراة النصر الا اننا تلقينا خسارة ثالثة لذلك سنعمل على عودة الفريق الى سكة الانتصارات.

مباراة صعبة

قال المدرب الكرواتي رادان مدرب الفريق الكروي الاول بنادي النصر: خضنا مباراة صعبة امام فريق قوي خصوصا وان جماهير النصر دائما ما تنتظر انتصارات الفريق بعد النتائج غير المرضية خلال الفترة السابقة فقد استلمت الفريق منذ فترة قصيرة وأجرينا حصتين تدريبيتين فقط حيث قدمنا مستوى جيدا خلال مجريات الشوط الاول بالرغم من اصابة محمود المشيفري أثرت على مستوى الفريق فقد تحصلنا في آخر الشوط الاول على فرصتين لم تستغلا الاستغلال الأمثل.
وأشار الكرواتي رادان الى ان الفريق ظهر بمستوى افضل خلال مجريات الشوط الثاني وخلقنا عددا من الفرص حيث قمنا بتغيير اُسلوب اللعب الى ٤٤٢ وهي الطريقة التي تتناسب مع اللاعبين كوني استلمت الفريق في فترة قصيرة ولا أستطيع ان اخلق تكتيكا لذلك اعتمدت اُسلوب اللعب وخلقنا العديد من الفرص وتمكنا من إحراز هدفين وانا راض عن ما قدمه اللاعبون في الشوط الثاني.
وحول عدم تواجد الهداف في الفريق قال: اتفق تماما الى ان الفريق يفتقد الى الهداف بعكس المنافس الذي يتواجد في صفوفه الحسن كيتا الذي لعب للعديد من الفرق الأوروبية لذلك اعتمدت على كثرة الحركة من قبل اللاعبين عندما لا يظهر عدم وجود الهداف في الفريق وعن عدم إشراك عمر المالكي قال: التغيير الاول كان اضطراريا لإصابة المدافع محمود المشيفري وإشراك مجدي شنشون من اجل تعزيز منتصف الملعب والذي غيّر من شكل الفريق تكتيكيا. وعن ما سيقدمه للنصر قال: سوف ابذل مع الفريق اكبر جهد ممكن خصوصا وان الفريق يملك عناصر جيدة من الممكن ان تخدم فكري بالشكل الايجابي ولكنني لن أعد النصر بشيء في الوقت الحاضر ولكن بعد شهر سوف احدد ذلك.