TOPSHOT - Palestinians carry an injured protester during a demonstration along the Israeli fence east of Gaza City on September 14, 2018. / AFP / SAID KHATIB

قوات الإحتلال تقتل فتى ورجلين خلال احتجاجات في غزة

غزة (14 سبتمبر ٢٠١٨) :قال مسؤولون في القطاع الطبي الفلسطيني أمس الجمعة إن جنودا الإحتلال الاسرائيلي قتلوا ثلاثة فلسطينيين، أحدهم فتى في الحادية عشرة من عمره، وأصابوا 248 على الأقل كانوا يشاركون في احتجاجات أسبوعية على حدود قطاع غزة.
ويرتفع بذلك عدد من قتلوا منذ بدء الاحتجاجات على حدود القطاع في 30 مارس إلى 177 قتيلا. وشادي عبد العال الذي كان يبلغ من العمر 11 عاما هو أصغر قتيل برصاص إسرائيل في الاحتجاجات.
وقال عبد العزيز عبد العال والد الفتى لرويترز “كان متعود يروح كل جمعة مثله مثل الآلاف من الناس.. وهاي الجمعة كان قدره أن يستشهد”.
وقال هاشم حسان (28 عاما) إنه رأى شادي أثناء إطلاق النار عليه من على مسافة نحو 70 مترا من السور.
وأضاف “رمى شوية حجارة لكن حجارة ما وصلتش إلا أمتار قليلة. ما كان يشكل أي خطر”.
وقال جيش الإحتلال الإسرائيلي إنه استخدم القوة الضرورية لمنع اختراق السياج الحدودي عندما احتشد نحو 13 ألف متظاهر فلسطيني تجمعوا في عدة مناطق قرب السياج ورشق بعضهم الجنود بالحجارة والقنابل الحارقة والقنابل اليدوية تحت غطاء من دخان يتصاعد من حرق إطارات السيارات، وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي عندما سئلت عن مقتل الصبي إن القوات التزمت بقواعد إطلاق النار.