افتتاح شبكة المياه بنظام العدادات بحي الرفعة بولاية صحار

بكمية تقدر بـ 100 ألف جالون يوميا –
صحار – سيف بن محمد المعمري –
احتفل بولاية صحار بافتتاح مشروع تصميم وتنفيذ شبكة المياه بنظام العدادات في المخططين 14 و15 بحي الرفعة بولاية صحار، وذلك برعاية سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي عضو مجلس الشورى وممثل ولاية صحار بحضور عدد من مديري العموم وأعضاء المجلس البلدي والمشايخ ومديري المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص وأهالي حي الرفعة.

وقال المهندس علي بن محمد الحامدي رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لمجموعة نبع الجزي العالمية للهندسة والاستثمار المنفذة للمشروع: إننا في هذه الساعة نقف على عتبة مساهمة فعالة وبوابة إنجاز كبير حققته الشراكة الفاعلة بين القطاع الحكومي ممثلا في دائرة المياه ببلدية صحار والقطاع الخاص ممثلا في مجموعة نبع الجزي العالمية للهندسة والاستثمار والمجتمع المدني ممثلا في أهالي حي الرفعة، وذلك من خلال تصميم وتنفيذ شبكة المياه بنظام العدادات في المخططين 14 و15 اللذين يحويان 1350 قطعة سكنية وتجارية وحكومية. منها أكثر من مائة منزل قائم إضافة إلى جامع كبير.
لقد تم تنفيذ هذه الشبكة في مدة قياسية لا تتعدى شهرين فقط بطول 14 كم من الأنابيب متفاوتة الأحجام، وذلك من أجل توفير المياه الصالحة للشرب على مدار 24 ساعة لكل الساكنين في هذين المخططين ولمختلف الأغراض السكنية والتجارية والزراعية والحكومية.
وأضاف: إن هذا المشروع الذي نحتفي اليوم بافتتاحه ليشعرنا بالفخر والاعتزاز؛ لأننا نقدم من خلاله خدمة أساسية لا غنى لأحد عنها، وهي خدمة المياه الصالحة للشرب بما يغطي احتياجات كل مستهلك على مدار 24 ساعة. ولدينا فريق للطوارئ قادر على الوصول إلى أي موقع في الشبكة للقيام بأعمال الصيانة لدى بروز أي كسر في الأنابيب أو تعطل للخدمة. ولدينا كذلك المكتب الرئيسي للمجموعة الذي تم تجهيزه بكل ما يحتاجه من أجل تقديم خدمة الفوترة لحساب الكميات المستهلكة من المياه شهريا وتحصيل قيمة تلك الفواتير.
ومن هذا المنطلق فإن المجموعة تتطلع إلى التعاون مع بلدية صحار والمجلس البلدي وأعضاء مجلس الشورى والأهالي، وذلك في التخفيف من معاناة القرى الجبلية بولاية صحار في أودية الحلتي والصلاحي وعاهن وحيبي التي تعاني من شح المياه الصالحة للشرب لمختلف الأغراض. هذا التطلع يكمن في إتاحة فرصة الاستثمار للمجموعه في إنشاء محطة لتعبئة الناقلات في بلدة الشبيبات لخدمة قرى وادي الحلتي والصلاحي وأخرى في سيح البرير لخدمة قرى وادي عاهن ووادي حيبي بكمية مياه تقدر بـ100000 جالون يوميا بأسعار يسيرة وفي متناول الجميع وعلى مدار العام ودون أي انقطاع، وسيتضمن المشروع في حال قيامه إطلاق تطبيق إلكتروني على الهواتف النقالة باسم تنكر، وذلك من أجل تسهيل تقديم طلبات توفير المياه الصالحة للشرب عن طريق الناقلة التجارية بما يضمن سهولة الوصول إلى موقع الطلب. وبذلك يستطيع أي فرد في الأسرة عبر هذا التطبيق أن يسجل طلبه دون أن يتكلف مشقة الاتصال.
كما سيتم إطلاق تطبيق آخر على الهواتف النقالة باسم طوارئ المياه، وذلك من أجل تسهيل تسجيل البلاغات الخاصة بكسور الأنابيب أو أعطال خدمة المياه مع تحديد موقع البلاغ عبر التطبيق. فيسهل على فريق الطوارئ سرعة الوصول للموقع وإصلاح العطل.
ثم قام سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحار بافتتاح المشروع.