مناقشة تفعيل أيقونة توزيع الطلبة على الحافلات المدرسية بتعليمية الداخلية

نزوى – أحمد الكندي –
نظمت دائرة الشؤون المالية بتعليمية محافظة الداخلية بالمديرية لقاءً تربوياً بالمشرفين على وسائل نقل الطلاب بمدارس ولايتي بُهلا والحمراء من الأخصائيين الإداريين والماليين وأخصائيي قواعد البيانات ومنسقي الشؤون المدرسية؛ حيث جاء اللقاء ضمن خطة لجنة تفعيل أيقونة توزيع الطلبة على الحافلات المدرسية بمدارس محافظة الداخلية.

في بداية اللقاء ألقى الدكتور محسن بن حمود الوردي المدير المساعد لدائرة الشؤون المالية للمخازن ووسائل نقل الطلبة بتعليمية الداخلية كلمة رحب فيها بالحضور مهنئاً ببداية العام الدراسي الجديد 2018 /‏‏2019 م موضحاً اختصاص اللجنة المدرسية بتعريف خطوط سير وسائل نقل الطلبة وآلية توزيع الطلبة على وسائل النقل والتعريف بنقاط التوقف لوسيلة النقل والتأكد من التزام أصحاب الحافلات بنقاط التوقف من خلال إعداد الطلبة المنقولين بحسب النقطة المعرفة لهم؛ وأضاف د.محسن الوردي قائلا: إن اللجنة المشكلة بالمديرية تختص بالتأكد من قيام المدارس باستخدام شاشات توزيع الطلبة على وسائل النقل والتأكد من عدد النقلات وخطوط السير لوسيلة النقل بمدارس المحافظة والتأكد أيضاً من عدد الحافلات ومدى مناسبتها لأعداد الطلبة وعدد النقلات.
وقدّم احمد بن محمد العنقودي من قسم البوابة التعليمية ورقة عمل تناول فيها بالشرح العملي أهمية استخدام البوابة التعليمية في التعريف بنظام إدارة وسائل النقل عبر بوابة سلطنة عمان التعليمية من خلال بيانات المواصلات المستخدمة بمدارس القطاع التربوي وكيفية ترميز إدارة وسائل النقل وخطوط السير ونقاط التوقف وتطبيقات إدارة وسائل النقل وآلية تسجيل حضور وغياب وسائل النقل بالمدارس وآلية الخصومات المالية واعتماد المطالبة الشهرية وكيفية استئجار وسيلة نقل أخرى والتعريف برقم السند؛ كما ألقى رئيس قسم وسائل نقل الطلبة علي البريدي ورقة عمل إلكترونية تناول فيها كيفية متابعة وسائل النقل التي ليس لديها خط سير ولم يتم توزيع الطلبة عليها وكيفية إعداد تقرير إجمالي توزيع الطلبة على وسائل النقل وإجمالي المستحقات لوسائل النقل على مستوى الجهة، وفي نهاية اللقاء تم الرد على أسئلة واستفسارات الحضور.الجدير بالذكر أن المديرية قامت بتنفيذ لقاء مماثل لقطاعات سمائل وبدبد ونزوى ومنح وازكي وأدم؛ وذلك لتعريف إدارات المدارس بالإجراءات المتبعة والإرشادات والتوجيهات الجديدة في مجال وسائل نقل الطلبة، وتم التأكيد على ضرورة اتباع أنظمة السلامة المرورية والتأكد من خلو الحافلات من الطلبة أثناء وصولهم من وإلى المدرسة وفتح النوافذ أثناء وقوف تلك الحافلات؛ وذلك للسماح للتهوية المناسبة في حال حدوث نسيان لأي طالب في الحافلة.