«همسات من وحي الهجرة» ندوة بجمعية المرأة ببدية

بدية – خليفة الحجري –
نظمت إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة شمال الشرقية بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بولاية بدية ندوة دينية بعنوان «همسات من وحي الهجرة» وذلك بحضور عدد من الكوادر الدينية والوعاظ والمرشدين إضافة الى أئمة المساجد بالولاية وعضوات الجمعية.

تناولت الندوة ضمن محاورها أهمية هذا الحدث الهام في مسيرة الإسلام والدعوة الى الله وأبعادها وتجلياتها الروحانية في نفوس المسلمين قاطبة، ففي الورقة الأولى التي ألقاها عبد الحكيم بن عامر الحجري واعظ بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية أشار فيها الى مجموعة من المعاني والعبر تحت عنوان بصائر إيمانية من الهجرة النبوية تم خلالها سرد تاريخي لأهم أحداث الهجرة النبوية تحدثت محاورها عن الإيمان بالله -عز وجل- أساس الحياة وترسيخ محبة الرسول عليه الصلاة والسلام طريق الى اتباعه والفلاح في الدنيا والآخرة مشيرا الى أن الإسلام دين عظيم وصل إلينا بالصبر والتضحية بالغالي والنفيس والثبات أمام كل عقبات أعداء الدعوة الى الله وأن النبي أسوة حسنة بفضله ثم بجهود أصحابه الكرام الذين ناصروه في سبيل دعوته ومن ثم وصلت إلينا نعمة الإسلام تامة وبأن ذكرى الهجرة النبوية مرحلة انتقال وتغيير تاريخي انتقلت به الدعوة من حال الضعف الى حال القوة والنصر.
وفي ورقته الثانية ألقى محمد بن راشد الحجري من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية محاضرة بعنوان «التغيير الإيجابي في حياة المسلم» أشار من خلالها الى اهم الجوانب الإيجابية للتغير في الهجرة من خلال مفتاح الصبر والإيمان والتفويض والتقوى والتوكل على الله فهي كانت مفاتيح أسهمت في ترسيخ دعائم هذا الدين القويم على مدى الأزمان رغم التحديات والمحن.
وطالب المتحدث محمد الحجري بضرورة أن تحرص الكوادر الدينية على أداء رسالتها الدعوية والإرشادية بإيجابية تسهم في الترغيب قبل الترهيب وهو سر النجاح في العمل الدعوي مما يساعد على التغيير الإيجابي للفرد والمجتمع.