تزكية عبدالرزاق رشيد رئيسا للجمعية العمومية للاتحاد البارالمبي لغرب آسيا

في ختام استضافة السلطنة للاجتماعات بمحافظة ظفار –
صلالة – عادل البراكة –

اختارت الجمعية العمومية للاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا الدكتور عبدالرزاق بني رشيد رئيسا والدكتور منصور الطوقي نائبا وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الخامس الانتخابي الذي عقد صباح أمس الأول بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة بمشاركة 12 دولة منتسبة للاتحاد معظمها من الدول العربية مثل لبنان والعراق وسوريا والأردن وفلسطين واليمن بالإضافة إلى دول الخليج وتستضيفه السلطنة لأول مرة ، حيث حضر افتتاح الجمعية ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية والدكتور عبدالرزاق بني رشيد رئيس مجلس الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا وكل من المهندس عبدالقادر بن أحمد الحداد نائب رئيس بلدية وموسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار وأحمد بن عبدالله الرواس مدير عام شؤون مكتب الوزير بديوان البلاط السلطاني بصلالة والدكتور منصور بن سلطان الطوقي مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة رئيس اللجنة البارالمبية العمانية .
واشتمل برنامج الجمعية على عدة جلسات منها الجلسة الافتتاحية (الجلسة البروتوكولية) والتي اشتملت على كلمة رئيس الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا الدكتور عبدالرزاق بني رشيد رحب من خلالها بالحضور وقال: يسرنا ويسعدنا أن نرفع برقية شكر وعرفان لجلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ونشكر اللجنة البارالمبية العمانية دعمهما وجهودهم لإنجاح هذا الحدث ولكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية. وألقى المهندس عبدالقادر بن أحمد الحداد نائب رئيس بلدية كلمة قال فيها: نرحب برئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية ورئيس مجلس الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا وجميع مندوبي الدول المشاركة ، ونتمنى للجميع طيب الإقامة في صلالة الأصالة ونتمنى لكم التوفيق في أعمال الجمعية العمومية وان تكلل جهودكم بالنجاح لخدمة فئة ذوي الإعاقة والعمل على تطوير منظومة رياضة المعوقين .

دعم اللاعبين

وألقى ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية كلمة اللجنة البارالمبية الآسيوية قال فيها: باسم اللجنة البارالمبية الأسيوية نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لسلطنة عمان حكومة وشعبا ولجلاله السلطان قابوس المعظم – حفظه الله ورعاه – على كل ما قدمه ويقدمه لأبنائه في السلطنة وفي كافة الدول في مسيرة حركة رياضة ذوي الإعاقة. وأضاف: لقد شهدت رياضة ذوي الإعاقة تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة ومما لاشك فيه بأن سلطنة عمان كانت من الرواد في رياضة المعوقين منذ الثمانينات من خلال حضورها المشرف على منصات التتويج في الدورات البارالمبية في سول 88 ودورة برشلونة 92 مما كان لها التأثير في تطوير رياضة المعوقين في منطقة الخليج ومنطقة غرب آسيا ذلك التاريخ تكلل الآن في الوحدة الرائعة لاتحاد غرب آسيا والتي نشيد بتلك المساعي وسوف نظل نشيد بها في القارة الآسيوية لكل الجهود التي يقدمها اتحاد غرب آسيا في دعم اللاعبين في كافة المجالات .
وأشار إلى أن قارة آسيا يتجاوز عدد ذوي الإعاقة فيها 60% من إجمالي المعوقين في العالم والتي سوف تشهد مشاركة واسعة في الأحداث العالمية خلال الثماني سنوات القادمة متمثلة في الألعاب الآسيوية التي ستقام في جاكرتا أكتوبر القادم والدورات البارالمبية في يونج شانج في الألعاب الشتوية التي ستقام في الصين وكذلك طوكيو 2020 وما يتبعها من أحداث قارية لذلك علينا أن نستغل تلك الأحداث الكبيرة التي يتواجد فيها دول العالم وكافة الخبرات الرياضية للاستفادة منها الكادر التدريبي واللاعبين حتى نواكب ذلك التطور والتسارع لتغيير حركة رياضة المعوقين. وأكد على أن اتحاد غرب آسيا من أنشط الاتحادات التي تعمل في القارة الآسيوية وتأثيرها لا يصب فقط في منطقة غرب آسيا انما أيضا ثمارها شمل قارة آسيا ككل ونتمنى التوفيق لأعمال الجمعية العمومية هنا في سلطنة عمان ونتمنى التوفيق في العملية الانتخابية ونتمنى لهم التوفيق في خدمة أصحاب الإعاقة .

تغيير جذري

وقال الدكتور منصور الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية: إنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن تستضيف السلطنة أعمال اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا في هذا الصرح الحضاري الذي يجسد اهتمام المقام السامي لقضايا الشباب ليس للأسوا فقد وإنما كذلك للمعوقين بشكل عام ، من خلال السياسات العمانية الموجهة بان يكون المعوق جزءا فعال في المجتمع وتوفير ما يحتاجه لذلك ، وهذا الصرح رعى كل تلك الجوانب الخاصة بالمعوقين. وأضاف: إذا اتجهنا إلى المنظومة العالمية نرى أن المنظومة العالمية لرياضة المعوقين تشهد تغييرا جذريا في النواحي الإدارية وحوكمة المؤسسات الرياضية بالإضافة إلى التغيير في السياسيات والمعايير الخاصة في التصنيف أو تنظيم الفعاليات الرياضية والوسائل المستخدمة في تكنولوجيا الأداء الرياضي وبالتالي فان منطقة غرب آسيا يستوجب عليها الاستعداد لهذا التغيير بحيث يتناسب مع توجهاتنا ويحافظ على استدامة مؤسساتنا الرياضية بالإضافة إلى المحافظة على مكانتنا الدولية. وأشار إلى أن يكون اجتماع اليوم اجتماعا مثمرا ليس فقط في العملية الانتخابية ولكن من خلال القرارات التي سوف توجه الرياضة في المنطقة الى مصاف مستويات الدول المتقدمة ويسعدني أن أرحب بالجميع الذين لبوا دعوة الحضور إلى سلطنة عمان وبالتحديد إلى صلالة وأتوجه بالشكر لاتحاد غرب آسيا على اختيار السلطنة كدولة مضيفة لهذا الحدث ونأمل مستقبلا استضافة فعاليات رياضية في مختلف ربوع السلطنة. وتم خلال الجلسة الافتتاحية تعيين مراقبين للاجتماع واعتماد جدول أعمال الاجتماع كما تم عرض فيديو عن مجمل أعمال ونشاطات الاتحاد 2014-2018م .
الدورة الانتخابية

كما تم التصديق على محضر جلسة الاجتماع السابق واجتماع الجمعية العمومية الانتخابي 2014 واجتماع الجمعية العمومية العادي 2017 والاطلاع على محضري الجلستين والتصديق عليهما. وتم عرض تقرير رئيس الاتحاد وممثل منطقة غرب آسيا في اللجنة البارالمبية الآسيوية عن الدورة الانتخابية 2014-2018م وكذلك مقررات وتوصيات الجمعية العمومية الرابع للاتحاد 2017 وتقرير تنظيم دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الأولى التي أقيمت في خور فكان عام 2017 وتقرير تنظيم دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الثانية 2019 وتم في ختام الجلسة الافتتاحية الإعلان عن الدورة الانتخابية 2014-2018م. واختتمت الجمعية العمومية بالجلسة الختامية (الجلسة الانتخابية) التي شهدت انتخاب إدارة جديدة وقد أسفرت عن حصول الدكتور عبدالرزاق بني رشيد على رئاسة الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا بعدما حصل على ١١ صوتا وحصل الدكتور منصور الطوقي على منصب نائب الرئيس وفاز العراقي مجلي عودة بمنصب الأمين المالي للاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا وتم انتخاب الدكتور مصباح إبراهيم جعفر بمنصب الأمين العام للاتحاد.