كشافة السلطنة تشارك في انطلاق برنامج أداة تقييم الدعم العالمي بالرياض

بهدف تقديم أجود البرامج للشباب –
انطلقت امس بمشاركة المديرية العامة للكشافة والمرشدات أعمال برنامج أداة تقييم الدعم العالمي(GSAT) الذي تستضيفه الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية خلال الفترة من 14 – 15 سبتمبر الجاري، وتنفذه المنظمة الكشفية العالمية والمنظمة الكشفية العربية، أقيم حفل الافتتاح بحضور الدكتور عاطف عبدالمجيد أحمد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية وممثلي المنظمة الكشفية العالمية والدول المشاركة، حيث مثَّل السلطنة في البرنامج محمد بن عبدالله بن مسلم الهنائي المدير العام المساعد للكشافة ومحمد بن عبدالله بن حسن العجمي أخصائي تدريب بقسم التنمية البشرية للكشافة والمرشدات. بدأت الحلقة من خلال التعريف بأداة تقييم الدعم العالمي(GSAT) والتأكيد على أهمية المراجعة باستخدام أداة ومعايير التقييم العالمي لتحسين جودة البرامج الكشفية في الجمعيات الكشفية، كما تم التعريف بدائرة رفع القدرات الخاصة بالمنظمة الكشفية العالمية.

وتناول العرض توضيح معايير التقييم العالمية وكافة محاورها وبنودها لتحقيق الجودة الشاملة، وتوضيح آليات التحضير وخطواته لضمان عمليات ناجحة باستخدام أداة التقييم العالمية، كما تم التعرف على آليات التقييم المتبعة وطرق المتابعة الناجحة. بعدها ناقشت مجموعات العمل محاور اليوم الأول، والخروج منها بعدة أفكار ورؤى لتطبيق تلك المعايير والخروج بأفضل النتائج.
ويهدف برنامج أداة تقييم الدعم العالمي إلى تحسين مستوى الأداء الحالي للجمعيات الكشفية مقارنة بأفضل الممارسات الدولية، وتحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين ومساعدة الجمعيات لتحديد الأولويات ومجالات العمل المستقبلية لتعزيز القدرات، والمساعدة في رسم خارطة طريق واضحة للخطة الاستراتيجية الوطنية القادمة للجمعيات من خلال استهداف نقاط القوة والفرص المتاحة للدعم والتحسين، وتحديد نقاط القوة بالجمعيات الوطنية في تعزيز قدراتها، للمشاركة مع مجموعة المستشارين في تعزيز قدرات الجمعيات الكشفية الوطنية الأخرى في مجالات ونقاط القوة، وتحديد النقاط والمجالات التي تحتاج لتحسين والحصول على الدعم المناسب والموارد والتمويل المطلوب لذلك. وسيتضمن برنامج يوم غد عددا من المحاور المهمة التي تعنى بالجودة وتحسين الأداء المؤسسي لتقديم خدمات افضل وأوسع للشباب المنتسبين للحركة الكشفية.