تكرر المشهد بين صحار وصحم في مسابقة الكأس الغالية !

شاءت الظروف أن تجمع الجارين صحار وصحم في موقعة محتدمة بدور الـ32 من مسابقة أغلى الكؤوس كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- لكرة القدم للموسم الكروي الحالي 2018/‏‏2019 وسيكون ملعب المجمع الرياضي بصحار شاهدا على أحداث اللقاء المرتقب في الخامسة والنصف من عصر الثلاثاء المقبل ويتكرر لقاء الفريقين في فترة زمنية فاصلة إذ التقيا في الجولة الثانية من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم لهذا الموسم على الملعب ذاته في ديربي بمحافظة شمال الباطنة كانت الغلبة فيه بالطبع لصحار بثلاثية نظيفة جمع من خلالها الفريق 3 نقاط مهمة. ويتكرر المشهد في لقاء الجارين في ديربي منتظر لكن ما يميزه هو خروج أحد الفريقين مبكرا واستمرار الآخر في مسار المسابقة. حقق صحار في المسابقة نفسها الموسم الماضي لقب الوصيف بعد أن ظفر النصر من محافظة ظفار باللقب بعد الاحتكام لركلات الترجيح التي ابتسمت للنصر وعبست في وجه صحار وبالتالي خسر صحار حلم اللقب وحلم مسابقة اجتهد فيها كثيرا. ويحشد الفريق طاقته في هذا الموسم للعمل على مسارين للوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في الكأس والدوري وجاءت تعاقداته لتؤكد هذا الشيء والفريق حتى الآن في مسار جيد بالدوري بعد ان جمع 4 نقاط. أما بالنسبة لصحم فهو حقق لقب المسابقة العزيزة على الأفئدة مرتين في تاريخ مشاركاته ومن المؤكد أنه يريد الاستمرارية فيها في هذا الموسم بعد أن تعافى بعض الشيء وباتت هويته تظهر للعلن من جديد وصالح جماهيره بعد خسارتين بالدوري من ظفار وصحار وكسب الفوز الوحيد من مجيس. لقاء صحم أمام صحار يسعى من خلاله لرد الاعتبار والثأر من الخسارة بالدوري في هذا الموسم والرغبة تكمن في الاستمرارية. ومع اقتراب موعد المباراة يظل الحديث قائما عن الحشود الجماهيرية التي ينتظر أن تزحف إلى ملعب المباراة في ليلة حالمة ستبتسم لأحد الطرفين وتمنحه التأهل وتعطي الطرف الآخر تذكرة العودة.