«يوم الدين» ينافس على أوسكار أفضل فيلم أجنبي

القاهرة- «رويترز»: قالت نقابة المهن السينمائية في مصر الأربعاء: إن اللجنة المشكلة لاختيار فيلم مصري للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي صوتت لصالح (يوم الدين) للمخرج أبو بكر شوقي.
تدور أحداث الفيلم حول (بشاي)، وهو رجل شفُي من الجذام لكنه لم يعالج من آثاره، ويعيش في مستعمرة مرضى الجذام القديمة بين حفنة من التعساء المنسيين من العالم، وبعد وفاة زوجته يقرر ترك المستعمرة للمرة الأولى منذ أن تخلى عنه أهله هناك وهو طفل، ويخوض رحلة في ربوع مصر بحثا عن مسقط رأسه ومعرفة لماذا لم يحافظ والده على وعده بالعودة إليه، وسبق عرض الفيلم ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي لكنه لم يعرض بعد في دور السينما المصرية.
واختير الفيلم من بين خمسة أفلام شملتها القائمة المختصرة التي وضعتها اللجنة في جلستها الأولى الأسبوع الماضي.
والأفلام الخمسة التي وصلت للقائمة هي (أخضر يابس) للمخرج محمد حماد و(تراب الماس) للمخرج مروان حامد و(فوتوكوبي) للمخرج تامر عشري و(زهرة الصبار) للمخرجة هالة القوصي إضافة إلى (يوم الدين).
وقال الناقد السينمائي مجدي الطيب لرويترز: إن التصويت السري للجنة أسفر عن حصول (يوم الدين) على 26 صوتا مقابل 12 صوتا لفيلم (أخضر يابس) الذي جاء بالمركز الثاني فيما حصل (فوتوكوبي) على صوتين فقط وجاء بالمركز الثالث.
وأضاف أنه من المنتظر عرض (يوم الدين) تجاريا في دور السينما قبل نهاية سبتمبر الجاري وفقا لشروط الترشح لهذه الفئة من الأفلام في الأوسكار لكن حال تعذر ذلك لأي سبب من الأسباب فإن الفيلم التالي له في عدد الأصوات سيكون هو البديل في الترشيح.
ويقام حفل توزيع جوائز الأوسكار يوم الأحد 24 فبراير 2019.