أحمرنا للناشئين يكثف تدريباته في أعقاب وديته مع أندونيسيا

رسالة كوالالمبور: حمدان المعني –
استأنف منتخبنا الوطني للناشئين تدريباته يوم أمس عقب المباراة الودية التي لعبها أمام المنتخب الأندونيسي التي أقيمت على أرضية ميدان ميني يوزم في جامعة العلوم الإسلامية الماليزية حيث انتهت النتيجة بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف في كل شبكة، وخاض منتخبنا حصة تدريب صباحية بلاعبيه الأساسيين في الصالة الرياضية بفندق الإقامة وتضمنت التدريبات عمليات الاستشفاء وعلاج بعض الإصابات الطفيفة التي لحقت باللاعبين، كما أجرى منتخبنا حصة تدريبية مسائية على ملعب التدريب التابع للاتحاد الماليزي لكرة القدم استهلها مدرب منتخبنا يعقوب الصباحي بالحديث عن السلبيات والإيجابيات التي رافقت المباراة موضحا للاعبين بعض الأمور التي يجب العمل على تفاديها في المباريات القادمة وفي البطولة بشكل عام، بعدها قام اللاعبون بالجري حول الملعب وتطبيق بعض التدريبات المنوعة والخطط التكتيكية.

مباراة أندونيسيا

وعودة إلى المباراة التي جمعت منتخبنا والمنتخب الأندونيسي فقد خاض منتخبنا المباراة بتشكيل ضم ميثم العجمي في حراسة المرمى وأمامه رباعي الدفاع محمد البلوشي وعيسى الناعبي وعبدالحكيم العويسي في الظهير الأيسر وملهم السنيدي في الأيمن ورباعي خط الوسط الأزهر البلوشي وحمد المخيني لاعبي ارتكاز وعمر الصلطي في الجناح الأيمن وفهد الراسبي في الأيسر وثنائي خط المقدمة طارق المعشري وقصي الجرادي. وبادر منتخبنا في السيطرة على الدقائق الأولى من الشوط الأول على الرغم من كثرة الأخطاء في عملية التسليم والاستلام خاصة من قبل لاعبي خط الوسط الذين لم يحسنوا إيصال الكرة إلى المهاجمين فيما اعتمد المنتخب الأندونيسي على لعب الكرات الطويلة إلى المهاجمين بغية افتتاح باب التسجيل وهذا ما حدث عند الدقيقة التاسعة حينما أحرز اللاعب أمير الدين الهدف الأول في الوقت الذي لم يحسن فيه دفاع منتخبنا التعامل مع الكرة، لكن لاعبي منتخبنا استطاعوا تنظيم هجمة رائعة عند الدقيقة 18 حيث تمكن اللاعب فهد الراسبي من الوصول إلى المرمى محرزا هدف التعديل ، بعدها بدقيقتين أضاف مهاجم منتخبنا قصي الجرادي الهدف الثاني وأدرك المنتخب الأندونيسي التعادل عبر اللاعب نفسه في الدقيقة 34 قبل أن يعيد عمر الصلطي النتيجة لصالح منتخبنا عندما أحرز الهدف الثالث لينتهي الشوط الأول بتقدم أحمرنا بثلاثة أهداف لهدفين، ومع مطلع الشوط الثاني تمكن المنتخب الأندونيسي من تسجيل هدف التعادل وتحديدا في الدقيقة 56 عبر اللاعب أمير الدين (هاتريك) وأضاع المنتخب الأندونيسي ركلة جزاء تصدى لها العجمي ببراعة لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي. أجرى مدرب منتخبنا يعقوب الصباحي أربعة تغييرات بدخول أسامه الهدابي بديلا لفهد الراسبي ودخول ناصر الناعبي بديلا لعمر الصلطي ودخول حارب العدوي بديلا للأزهر البلوشي ودخول محمد المديلوي بديلا لقصي الجرادي. أدار المباراة طاقم حكام ماليزي.

مواجهة أستراليا

سيخوض منتخبنا مواجهته الودية الثانية يوم 15 من سبتمبر الجاري أمام المنتخب الأسترالي وهي المواجهة الأخيرة له قبيل الدخول في البطولة الآسيوية ويعول مدرب منتخبنا الكثير على هذه المباراة من حيث الوقوف على التشكيل الأساسي الذي سيخوض به البطولة.