التدريب على علاج حالات التعرض للمواد الخطرة بمركز المحاكاة الطبي

ينظم مركز المحاكاة الطبي التابع للمجلس العماني للاختصاصات الطبية دورة تدريبية حول «دعم الحياة المتقدم في حالات التعرض للمواد الخطرة»، كدورة تدريبية مصاحبة للمؤتمر الأول «للطب العسكري وطب الكوارث» وذلك خلال الفترة من ١٢ – ١٤ سبتمبر الجاري.
ويشارك في هذه الدورة التدريبية 24 متدربًا من أطباء وممرضين ومسعفين في أقسام الطوارئ من جهات صحية مختلفة كـ «مستشفى جامعة السلطان قابوس، ووزارة الصحة، وشؤون البلاط السلطاني، والخدمات الطبية للقوات المسلحة»، وكذلك الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف.
وناقشت الدورة التدريبية المواد الخطرة سواءً كانت كيميائية أو بيولوجية أو مواد مشعة وكيفية التعرف على هذه المواد من خلال الأعراض المرضية وخصائص هذه المواد وكيفية حماية الطاقم الطبي من التعرض الثانوي، وطرق ووسائل الحماية والعزل الموصى بها على حسب المادة التي تم التعرض لها، كذلك طرق العلاج والجرعات المضادة لهذه المواد الخطرة والتي تساعد في السيطرة على أعراض التسمم وإنقاذ حياة الشخص المصاب، وحاضر فيها فريق مكون من ٤ مدربين عمانيين وغير عمانيين، وتأتي أهميتها في إطار تأهيل الكوادر الطبية في التعامل مع مصابي حوادث المواد الخطرة كالتعرض لمادة كيميائية سامة أو مادة مشعة.
وقالت الدكتورة سعاد بنت عبد الله العبرية -استشارية طب طوارئ وطب سموم في مستشفى جامعة السلطان قابوس والمسؤولة عن هذه الدورة- إن تنظيم مثل هذه الدورات يعد أمرًا في غاية الأهمية، بهدف زيادة الوعي بأهمية طب السموم باعتباره أحد التخصصات الحديثة، كذلك مناقشة أحدث ما توصل إليه العلم في هذا المجال، مشيرة إلى أنه تم تدريب 24 متدربا من مختلف القطاعات الصحية، ونسعى جاهدين لتنظيم دورات أخرى مستقبلاً لتأهيل أعداد جديدة، لتشمل العاملين في المؤسسات والشركات التي تتعامل مع المواد الخطرة.