إتلاف «3925» طنا من المنتجات لاحتوائها على متبقيات المبيدات

بلدية مسقط تكرّم فريق التحليل بالسوق المركزي –
كـرّم خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات بمكتبه أمس أعضاء فريق تحليل متبقيات المبيدات بالسوق المركزي للخضروات والفواكه بالموالح بحضور محمد بن مرهون العبري مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر رئيس لجنة إدارة تشغيل السوق المركزي وعدد من مسؤولي السوق المركزي؛ وذلك نظير ما قدمه ويقدمه الفريق من جهود في عمليات الكشف عن متبقيات المبيدات وتحليلها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

ويضم الفريق ــــ الذي تم تشكيله في 21 من مارس‏2017م ـــ أعضاءً من عدة جهات حكومية: وزارة الزراعة والثروة السمكية، وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وشرطة عمان السلطانية، وبلدية مسقط، وأسفرت جهود الفريق منذ تشكيله وحتى شهر أغسطس الماضي 2018م عن سحب (1958)عينة من الخضروات والفواكه لتحليلها، منها (1747)عينة واردة، و(211) عينة محلية، حيث يبلغ عدد الدول التي يتم الاستيراد منها(98) دولة من مختلف أنحاء العالم. وقد تم إتلاف أكثر من (3925) طنا من المنتجات في الفترة نفسها؛ نظرا لاحتواء هذه المنتجات على نسبة أكبر من الحد المسموح به من متبقيات المبيدات. وأوضح محمد بن مرهون العبري رئيس لجنة إدارة تشغيل السوق المركزي أن أدوار الفريق تقوم على الأعمال المتعلقة بإجراءات سحب عينات من الخضروات والفواكه من السوق المركزي للخضروات والفواكه بصفة دورية، وإرسالها إلى مركز مختبرات الأغذية والمياه التابع لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، ومتابعة نتائج التحليل ودراستها، والتعامل مع الكميات وفق نتائج التحليل المخبري.
ويؤكد محمد العبري على التزام الفريق بضبط كل التجاوزات التي من شأنها المساس بصحة المستهلكين، وإحالتها للإجراءات القانونية، مشيدا بدور التعاون القائم مع الجهات المعنية في إنجاح وتسهيل مهام الفريق، مشيرا إلى مضاعفة الجهود نحو تطوير الأعمال والمهام فنيا وإداريا خلال المرحلة القادمة، وتحسين جودة العمل؛ إيمانًا بأهمية سلامة وصحة المستهلك في المقام الأول، وضمانًا لتداول منتجات الخضروات والفواكه بالسوق المركزي بطرق سلمية وصحية وخالية من أية مخاطر، داعيًا الجميع من أفراد ومؤسسات على بذل المزيد من التعاون والحرص على الصحة العامة.