تفاعل مجتمعي مع حملة بدية لتنظيم المباني

بدية – خليفة الحجري –
تشهد الحملة التوعوية المكثفة ببلدية بدية حول تنظيم المباني تفاعلا نشطا من قبل العديد من الفئات المستفيدة والمستهدفة حيث نظمت فرق التوعية أمس برنامجا توعويا مكثفا تضمن متابعة المباني المطابقة للاشتراطات الفنية وتوعية المقاولين بطرق حفظ المستندات الخاصة بالعمل في حقيبة «بناء والتزام»، وشارك في الزيارة الميدانية عدد من المفتشين الفنيين ومشرفات التوعية حيث تم توزيع الملصقات التوعوية على المرافق العامة والإنشاءات ولائحة تنظيم المباني والإرشادات المتعلقة بعقود البناء والتشييد.

ويهدف هذا البرنامج المستمر منذ أسبوعين إلى نشر الثقافة الفنية وتعريف الأهالي بالاشتراطات الفنية لإنشاء المباني الخاصة ومرافقها الداخلية والخارجية وتنظيم عمل المظلات الخاصة بالسيارات وفق الاشتراطات السليمة.
وقالت ليلى بنت عبد الله الحجرية مشرفة توعية بالحملة: إن تفاعل الأهالي والمقاولين ضمن هذا البرنامج ساهم في زيادة وعي المجتمع بأهمية العمل البلدي وضرورة الالتزام بالاشتراطات الفنية للبناء المنزلي والتجاري بما يضمن حقوق الأطراف ويساعد في فهم متطلبات إنجاز المعاملات بسهولة ويسر مشيدة بتفاعل مختلف شرائح المجتمع مع الحملة من خلال عقد حلقات نقاشية مع ربات البيوت أو الشباب وكذلك المقاولين والعمال إضافة إلى توزيع حقائب الاشتراطات البلدية المعمول بها من قبل أقسام الشؤون الفنية.