«مختبر عبري»: فحص 392 عينة غذاء وماء في 3 أشهر

يواصل مختبر عبري التابع للمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه جهوده المستمرة في فحص عينات الأغذية والمياه ، وذلك لضمان التزام المنشآت الغذائية بالاشتراطات الصحية وتطبيق معايير الجودة في مجال صناعة الغذاء وتداوله، حيث يستهدف الفحص المختبري الغذائي إخضاع مختلف المنتجات الغذائية وعينات المياه لفحوصات دقيقة بهدف الكشف عن مستوى سلامتها ومطابقتها للمواصفات الصحية ومواءمتها للاستخدام الآدمي، ويؤدي مختبر عبري أدوارا مختلفة بهدف التوعية بسلامة الغذاء ومتابعة مستوى التزام كافة المنشآت العامة والصحية بضوابط سلامة الغذاء أثناء تقديم المنتجات الغذائية، وكجزء من مسؤوليته الاجتماعية والمهنية، ينفذ المختبر زيارات مختلفة للمدارس الحكومية والخاصة بالمحافظة بهدف توعية المختصين بضرورة إجراء فحوصات مستمرة للماء والغذاء إضافة لتلقي عينات مستمرة من هذه المؤسسات، وخلال الفترة من مايو وحتى أغسطس الماضي، تم فحص حوالي (392) عينة غذاء وماء من بلديات عبري وينقل وضنك إضافة لجهات أخرى ، وبلغ عدد العينات الغذائية المطابقة (165) عينة، بينما بلغ عدد العينات الغذائية غير المطابقة (29) عينة، بواقع (194) عينة غذائية جرى فحصها في مختبر عبري، أما فيما يتعلق بعينات الماء، فقد بلغ عدد العينات المطابقة (158) عينة، بينما بلغ عدد العينات غير المطابقة (40) عينة، وبواقع (198) عينة ماء، وأشارت ليلى المقبالية رئيسة مختبر عبري إلى أن جهود المختبر لا تقتصر على التوعية بالجوانب العامة لسلامة الغذاء ومطابقته للاشتراطات الصحية، بل تهتم بجوانب أخرى تؤثر تأثيرا مباشرا على صحة المستهلك وسلامته، من بينها المضافات الغذائية، حيث نفذ المختبر خلال الفترة الماضية محاضرات متخصصة في المضافات الغذائية ومحاضرات أخرى تتصل بالتحذير من التهاون في قضايا تتصل بسلامة الغذاء وحق المستهلكين أثناء شراء وتداول المنتجات.