«ناشئي اليد» يلاقي البحرين في افتتاح البطولة الآسيوية

تتوجه اليوم بعثة منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد الى المملكة الأردنية الهاشمية للمشاركة في البطولة الآسيوية الثامنة التي تقام هناك خلال الفترة من 13 إلى 24 سبتمبر الجاري بمشاركة 16 منتخبنا والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم التي تستضيفها مقدونيا العام المقبل ويتأهل منها المنتخبات الحاصلة على المراكز الأربعة في البطولة الآسيوية حيث أوقعت قرعة البطولة منتخبنا في المجموعة الأولى بجوار منتخبات كل من البحرين والسعودية والصين. ويترأس بعثة منتخبنا عثمان بن الماس القاسمي أمين صندوق الاتحاد العماني لكرة اليد ومعه الجهاز الفني والإداري المكون من خالد بن خلفان الحسني مدير المنتخب والمدرب الوطني خليل بن خميس المعشري وبدر بن خميس التمتمي مدرب حراس وسمير بن عبدالله الحمداني أخصائي بالإضافة الى 16 لاعبا وهم : سعيد بن عيسى الحسني وحمد بن محمد البلوشي والوليد بن خالد الحسني ومحمد بن سالم البطاشي ومحمد بن رشيد البلوشي وحسن بن أنور البلوشي وحمد بن حمود الحسني ونواف بن خالد الحسني ومحمد بن عبدالمجيد البلوشي وسعد بن سالم الغساني وعمر بن ناصر الدغيشي وسليمان بن دريب الخلاسي وصالح بن حسين العريمي وعبدالرحمن بن سالم النجادي وعبدالله بن سالم الحراصي وخميس بن محمد الحنظلي.
وسوف يفتتح منتخبنا مشواره في البطولة يوم السادس عشر من الشهر الجاري بمواجهة المنتخب البحريني ويلعب مباراته الثانية يوم السابع عشر من الشهر مع المنتخب السعودي بينما يختتم مشواره في الدور الأول بملاقاة المنتخب الصيني يوم الثامن عشر من الشهر الجاري، وستلعب مباريات الدور الأول بنظام الدوري من دور واحد في المجموعات الأربع حيث يتأهل منها المنتخبان الحاصلان على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة الى دور الثمانية يتم تقسيمها على مجموعتين بواقع 4 فرق في كل مجموعة والمنتخبات الحاصلة على المركز الأول والثاني في كل مجموعة يتأهلان مباشرة المربع الذهبي للبطولة ويضمنان التأهل الى نهائيات كأس العالم لكرة اليد للناشئين التي ستقام العام المقبل في مقدونيا. وكانت قرعة البطولة قد وزعت الفرق المشاركة على أربع مجموعات المجموعة الأولى ضمت منتخبنا والبحرين والسعودية والصين والمجموعة الثانية أوزبكستان والصين تايبية وفلسطين والأردن والمجموعة الثالثة كوريا الجنوبية والعراق والهند وسوريا والمجموعة الرابعة اليابان وقطر والإمارات وإيران.

مرحلة إعداد منتخبنا

بدأ منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد مشواره الإعدادي للبطولة منذ الثاني من شهر أغسطس الماضي من خلال الدخول في معسكر داخلي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 16 لاعبا وقع عليهم الاختيار من قبل المدرب الوطني خليل المعشري حيث تواجد 9 لاعبين منهم مع منتخب الشباب الذي شارك في البطولة الآسيوية السادسة عشرة التي استضافتها السلطنة في شهر يوليو الماضي بمحافظة ظفار حيث اقتصر المعسكر الأول على الإعداد البدني للاعبين من خلال التدريبات المكثفة التي كانت على فترتين صباحية ومسائية بصالة التقوية والصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ولم يخض المنتخب في المعسكر الأول أي مباراة ودية بل تم الاكتفاء فقط بتدريبات اليومية.
بعد ذلك دخل في المعسكر الداخلي الثاني الذي أقيم بمجمع صحار الرياضي لعدة أيام خاض خلاله مباراتين وديتين مع المنتخب الإماراتي خسر اللقاء الأول بنتيجة 22/‏‏25 وفاز في المباراة الثانية 26/‏‏ 22 وقد استفاد منتخبنا من هاتين التجربتين كثيرا. وعقب انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك المباراة أستأنف منتخبنا تدريباته من جديد في المعسكر الداخلي الثالث الذي خاض خلاله ثلاث مباريات ودية مع المنتخب العراقي للناشئين الذي اقام معسكرا خارجيا له بالسلطنة حيث خسر منتخبنا المباراة الأولى بنتيجة 21/‏‏23 وفي المباراة الثانية أيضا خسرها بنتيجة 24/‏‏25، كما لعب مباراة ودية نادي أهلي سداب. ولقد كشفت المباريات الودية الكثير من النقاط المهمة أمام الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب الوطني خليل المعشري لكي يقوم بمعالجتها ووضع الحلول المناسبة لها قبل بداية المشوار في البطولة رغم معرفته بمدى وقوة المنتخبات بمجموعته كونها صاحبة خبرة ولها باع طويلة في البطولات الآسيوية وتأهلت عدة مرات على نهائيات كأس العالم وبالتالي مطالب ببذل قصارى الجهد من اجل مجاراتها في البطولة.

تحضيرات المنتخب

وعن استعدادات وتحضيرات منتخبنا للبطولة قال محمد بن سالم العلوي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة اليد المشرف العام على منتخبات الصالات لقد بدأ إعداد منتخب الناشئين مبكرا للمشاركة بالبطولة الآسيوية حيث إن المنتخب بدأ منذ مايو ٢٠١٧ عن طريق معسكرات داخلية في مسقط وصور ونزوى والمشاركة في بطولة قطر الدولية الودية في شهر أغسطس ٢٠١٧ وبعدها استمر المنتخب في المعسكرات الداخلية، كما شارك المنتخب في منافسات بطولة دوري الشباب في الموسم الرياضي ٢٠١٧/‏‏ ٢٠١٨م بعد البطولة دخل المنتخب في معسكر داخلي ومعسكر خارجي قصير في المملكة العربية السعودية قبيل المشاركة في البطولة العربية لمنتخبات الناشئين في جدة نوفمبر ٢٠١٧ والتي حصل فيها منتخبنا على المركز الرابع وبعد البطولة توقف المنتخب بسبب ارتباط اللاعبين بالدراسة وامتحانات ليعود لتجمع في فبراير٢٠١٨ ومن خلال هذا التجمع تم اختيار ٩ لاعبين من منتخب الناشئين ليتواجدوا مع منتخب الشباب وبعد ذلك توقف منتخب الناشئين لتواجد اكثر من ٥٠٪ من عناصره مع منتخب الشباب والذي بدوره كان له نصيب ممتاز من المعسكرات الخارجية طول خمسة أشهر من مارس الى يوليو والمشاركة في البطولة الآسيوية للشباب التي استضافتها السلطنة بمحافظة ظفار ومنذ بداية شهر أغسطس دخل منتخب الناشئين بجميع عناصره الإعداد الأخير لخوض منافسات البطولة الآسيوية للناشئين. وأضاف العلوي بان المباريات الودية التي خاضها المنتخب في مرحلة إعداده الأخيرة تعبر جيدة حيث انه لعب مباراتين مع المنتخب الإماراتي وثلاث مباريات مع المنتخب العراقي ومباراة مع نادي أهلي سداب وهذه المباريات قد تكون كافية للجهاز الفني للوقف على النقاط الفنية وإعادة التجانس بين اللاعبين مع بعضهم البعض لخوض غمار المنافسات الآسيوية مؤكدا بأن أهم الأهداف التي رسمها الاتحاد هي إعادة منتخبات المراحل السنية الى الخارطة الآسيوية بعد التوقف عن المشاركة لسنوات وإيجاد عناصر شابة للمستقبل تنافس المنتخبات الآسيوية وتحقق الإنجازات. وقال العلوي إن منتخبنا وقع في المجموعة الأقوى بسبب تواجده في التصنيف الأخير نتيجة عدم مشاركته في النسخة السابقة حيث يتواجد منتخبنا في مجموعة تضم المنتخب البحريني حامل اللقب والمنتخب السعودي والمنتخب الصيني ونتمنى بان يظهر المنتخب بمستوى مشرف ويكون منافسا قويا لحجز إحدى بطاقات التأهل لكأس العالم.