السلطنة تحتفل باليوم العالمي للرياضة الجامعية .. الأسبوع المقبل

اليابان يتوج للمرة الثالثة على التوالي بالبطولة الآسيوية –
رسالة كوريا – طالب البلوشي –

تحتفي اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية في الـ20 من الشهر الجاري باليوم العالمي للرياضة الجامعية وذلك بكلية عُمان البحرية الدولية وسوف يتخلل الاحتفال إقامة الملتقى الطلابي الثاني الذي يشمل العديد من المسابقات والبرامج التي تم تخصيصها لطلاب مؤسسات التعليم العالي، حيث تحتفي اللجنة في كل عام بهذا اليوم مع باقي دول العالم وذلك من خلال تأكيد أهمية الرياضة الجامعية ودورها في تأصيل العديد المبادئ التي رسختها الرياضة الجامعية من انطلاقتها في السلطنة.

تتويج اليابان

من جانب آخر توج منتخب جامعات اليابان بكأس بطولة آسيا الجامعية لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي بعد أن انطلقت البطولة في 2016 ، ليتمكن هذا العام من تخطي منتخب جامعات كوريا الجنوبية بنتيجة 2 /‏‏‏1 ، بعد أن أنهى المباراة النهائية لصالحة حيث تقدم مع بداية الشوط الثاني وتمكن المنتخب الكوري من تسجيل التعادل قبل أن يحسم المباراة لصالحة بتسجيله الهدف الثاني وليحتفظ منتخب جامعات اليابان بلقب البطولة، فيما لم يتأهل منتخبنا الوطني الجامعي إلى الدور الثاني بعد الخسارة من المنتخب الكوري الجنوبي في دوري المجموعات، ليحل في المركز الرابع و يتأهل صاحب المركز الأول من كل مجموعة لخوض غمار المركزين الأول والثاني، فيما حقق منتخبنا الوطني الجامعي 4 نقاط في دوري المجموعات بفوز وحيد على منتخب جامعات جنوب أفريقيا وتعادل مع بطل البطولة في دوري المجموعات.

تجربة ثرية

وضعــــت اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية العديد من الأهداف التي وضعتها قبل هذه المشاركة ولعل أهم هذه الأهداف هو مد جسور التواصل مع باقي مؤسسات التعليم العالي في القارة الآسيوية والاستفادة من الخبرات في المجال الرياضي وعن ذلك قال الدكتور سالم بن خميس العريمي: إن هذه المشاركة توجت بحصد العديد من الأهداف رغم الميداليات التي ذهبت بفارق الأهداف مع المنتخب الياباني الذي تأهل مع المنتخب الكوري الجنوبي لخوض المباريات النهائية ولكن رغم عدم صناعة الإنجاز إلا ان المنتخب قدم مستوى رائعا تمكن من خلالها مقارعة المنتخبات الكبيرة وتقدم مستوى حظي بإشادة الدول المشاركة.
وأضاف: نسعى في اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية إلى مواصلة العمل نحو تحقيق الأفضل وتقديم المزيد من العمل والجهد من أجل مواصلة مسيرة العمل في الرياضة الجامعية التي بدأت تخطو بخطوات واضحة نحو تأصيل أهمية الرياضة الجامعية في جميع مؤسسات التعليم العالي وسوف نسعى خلال الفترة القادمة واعتبارا من شهر يناير من العام القادم إلى الكشف عن المشاركة القادمة وعن البطولة التي ستقام في تايوان رفقة المسابقات المحلية والبطولات الخارجية.

ختام رائع

اختتم البطولة وطوى معها منتخبنا الوطني الجامعي مشاركته الثانية في البطولة الآسيوية الجامعية بعدما لم يحالفه التوفيق في العبور إلى المباراة النهائية، لتختتم البطولة في حفل بهيج شهد حضور جميع المنتخبات، حيث قال سامي بن سالم اليوسفي رئيس البعثة وعضو اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية: شهدنا بطولة حملت بين طياتها العديد من الجوانب الفنية القوية وكذلك العديد من الجوانب التنظيمية الرائعة التي تخللت البطولة الآسيوية الجامعية الثالثة والتي توج به المنتخب الياباني الجامعي للمرة الثالثة على التوالي. وأضاف: هنالك العديد من الجوانب التي استفادة منها الطالب الجامعي خلال هذه المشاركة التي عززت الجوانب الرياضية وساهمت في مد جسور التواصل مع باقي الدول التي شاركت في هذه النسخة التي كانت ثرية بالعديد من التفاصيل والتي اكتسبها طلابنا وسوف ننقلها إلى السلطنة للاستفادة منها خلال بطولات مؤسسات التعليم العالي التي تنظمها اللجنة العُمانية طوال العام الأكاديمي.

الجوانب الفنية

وعن الجوانب الفنية التي شهدتها قال المدرب عبد العزيز الحبسي: تجربة ثرية بالنسبة للاعبين وكمدرب خصوصا مع المستوى العالي الذي قدمته المنتخبات المشاركات حيث لم تخسر المنتخبات الكورية أي مباراة، ولكن بسبب نظام البطولة توج بطل غير حقيقي ولما تحدثنا مع المسؤولين عن البطولة كان الجواب عدم وجود نتائج كبيرة. وعن الفائدة التي جناها المنتخب قال: هنالك العديد من الفوائد التي ستعود على اللاعبين وعلى اللجنة خلال الفترة القريبة وخلال الفترة القادمة ، حيث شاركنا بلاعبين مزيج والبعض تواجد مع المنتخبات الوطنية وفئة أخرى لديها تجربة بسيطة وأخرى لم تخض أي تجربة مع أندية وكان لدينا لاعبون في أندية مع دوري عمانتل ودوري الدرجة الأولى والتي اعتذرت أنديتهم عن مشاركتهم، حيث كانت الأندية في بداية مرحلة الإعداد واللاعب يفضل أن يكون أساسيا مع الفريق الأول بنادية.
وعن الخطة المستقبلية قال الحبسي: يجب علينا استغلال أيام الفيفا وتوقفات الأندية من أجل تجمع اللاعبين المقيدين في مؤسسات التعليم العالي من أجل إيجاد تجانس أكثر وأفضل خلال الفترة القادمة، حيث وجدنا لدينا قصورا في الجانب البدني غير متكامل والرتم كان قويا والمنتخبات الأخرى استفادت من وجود 7 تغييرات حيث لم نخسر إلا في الدقائق الأخيرة التي تم فيها إقصاء منتخبنا، وكنا نحتاج إلى إعداد مبكر حيث بدأ المنتخب الإعداد بدأ في أغسطس وعدد الحصص التدريبية 11 والمباريات التجريبية 4 وكان الهدف إيجاد الانسجام وتختار التشكيلة. وفي الختام أشكر اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية على الثقة وأتمنى أن يكون الاستمرار بشريطة أن يكون الإعداد طويل المدى وكذلك أشكر اللاعبين لقطعهم مسافات طويلة من أجل حضور الحصص التدريبية وهذا يتطلب جهدا كبيرا منهم خلال فترة الإعداد وأشكر الأندية التي وافقت على تفريغ لاعبين مهمين من أجل التواجد مع المنتخب الجامعي وكذلك أود أن أحيي المنتخب الجامعي -الذي شارك في النسخة الأولى وحصد المركز الثالث- على جهده والمستوى الذي قدمه.

فارق الأهداف

تأهل منتخــــــب جامعات اليابان الذي تعادل مع منتخبنا الوطني الجامعي إلى المباراة النهائية بعد أن تم تطبيق نظام البطولة الأول من نوعــــه على صعيد بطولة آسيا الجامعية والذي يمنع مقابلة منتخبين من نفس الدولة، ليكون المنتخب الياباني على رأس المجموعة الأولى ويحل منتخب جامعات كوريا الجنوبية (ج) في المركز الثالث رغم تفوقه بالنقاط عن المنتخب الياباني الذي تأهل على حساب منتخبنا الوطني بفارق الأهداف، بعد أن تعادل مع منتخبنا في النقاط بحصوله على النقطة الرابعة وفوزه بسداسية على حساب منتخب جامعات جنوب إفريقيا ضيف البطولة.
النسخة القادمة

وتحتضن الصين تايبيه في السنة القادمة النسخة الرابعة من البطولة وذلك بمشاركة منتخبات القارة الآسيوية، بعد أن حظت بموافقة الدول الأعضاء للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الجامعية والذي منح شرف تنظيم البطولة الصين تايبيه بعد أن شهدت مدينة تيباك بكوريا الجنوبية تنظيم 3 نسخ من البطولة، كما تسعى اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية لاستضافة النسخة الـ 7 في عام 2022 وذلك بعد خوض غمار العديد من البطولات القارية والاستفادة من خبرات الأخير في مثل هذه البطولات الدولية.

المكتب التنفيذي

وتسعى اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية إلى التواجد في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الجامعية من خلال تمثيل رسمي من اللجنة عبر أحد أعضائها، وذلك من أجل تطوير الرياضة الجامعية في السلطنة والاستفادة من خبرات الدول الآسيوية التي سبقت وأن تواجدت في العديد من البطولات الدولية و توجت بالعديد من المراكز على صعيد القارة كذلك.

تكريم الأحمر

كرم الأحمر الجامعي في هذه البطولة بعد المستوى والإشادة التي حظي بها بعد أن قدم صاحب المركز الثالث خلال النسخة الأولى مستوى قويا وكان قريبا من خوض المباراة النهائية لولا الإقصاء الذي جاء في المباراة الأخيرة أمام المنتخب الكوري الجنوبي (ج)، وكرمت اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية الجامعية اللاعب أسعد العوادي أفضل لاعب في صفوف منتخبنا الوطني الجامعي، بعد أن قدم العوادي مستوى كبيرا في جميع المباريات التي خاضها وساهم في حصد منتخبنا لنقاط الثلاث أمام منتخب جامعات جنوب إفريقيا بعد تسجيله الهدف الوحيد الذي انتهت عليه المباراة.

مشوار المنتخب

وضعت اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية الجامعية المنتخبات القوية في المجموعة الأولى والمنتخبات الأقل مستوى في المجموعة الثاني وذلك من أجل تحقيق الاستفادة من تجمع الطلابي في كوريا الجنوبية وتحقيق الأهداف التي من أجل تم إشهار البطولة، حيث جاء منتخبنا الوطني في المجموعة الأولى برفقة منتخب كوريا الجنوبية (ب) ومنتخب جامعات اليابان ومنتخب جامعات جنوب أفريقيا ضيف البطولة ومنتخب كوريا الجنوبية (ج)، وتمكن منتخبنا من الفوز في المباراة الأولى أمام منتخب جنوب أفريقيا بهدف نظيف والخسارة في المباراة الثانية من منتخب كوريا الجنوبية (ب) بنتيجة 1/‏‏‏3، ليتعادل في المباراة الثالثة أمام منتخب جامعات اليابان بنتيجة 2 /‏‏‏2، ويخسر المباراة الثالثة أمام منتخب كوريا الجنوبية (ج) بثلاثية نظيفة.
ويسعى منتخبنا الوطني الجامعي للصالات للمشاركة في البطولة العربية الجامعية الثانية بعدما حل في النسخة الماضية في المركز الثالث، حيث يقود منتخبنا الوطني الكابتن سامي اليوسفي ومساعد هشام الوهيبي من أجل صناعة إنجاز جديد للرياضة الجامعية العُمانية على مستوى الوطن العربي، حيث تأتي هذه البطولة بتنظيم من الاتحاد الإماراتي للرياضة الجامعية وبإشراف من الاتحاد العربي وسط مشاركة قوية من منتخبات عربية تسعى لتتويج بقلب البطولة.