المنذري يبحث تطوير التعاون البرلماني مع المجلس الوطني الاستشاري الصيني

مسقط في 12 سبتمبر/ العمانية/ استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه في مقر المجلس بالبستان اليوم معالي تشن شياو قوانج نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني والوفد المرافق له في إطار

زيارته الرسمية للسلطنة.

وأشاد معالي الدكتور رئيس المجلس بالعلاقات الوطيدة التي تربط بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية مؤكدا على التطور المضطرد في علاقات التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

ونوه في هذا الصدد باحتفال البلدين هذه الأيام بمرور 40 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما، مما يسهم في فتح آفاق جديدة لتعزيز أطر التعاون، وتعميق الشراكة بينهما خاصة في المجالات الاقتصادية.

وأبرز معاليه أهمية الزيارات المتبادلة ودورها في تدعيم العلاقات البرلمانية بين البلدين، تم خلال المقابلة استعراض سبل تطوير التعاون بين السلطنة وجمهورية الصين في المجالات البرلمانية.

من جانبه عبر معالي نائب رئيس الوطني الاستشاري الصيني عن سعادته بزيارة السلطنة، مبديا إعجابه بما تشهده من تنمية شاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه-، ومنوها معاليه بدور السلطنة في صون السلم والأمن الدوليين.

وقال معاليه إن بلاده تتطلع إلى المزيد من التطور والنماء لعلاقاتها الاستراتيجية والتاريخية مع السلطنة، وتوسيعها لتشمل كافة الجوانب بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.

وأضاف أن بلاده تولي اهتماما خاصا لتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع السلطنة، مشيرا في هذا الإطار إلى ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

واعتبر معاليه أن المدينة الصناعية الصينية في منطقة الدقم تجسد رغبة الصين واهتمامها بالدخول في شراكات استثمارية مع السلطنة، بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.

وفي ختام المقابلة شهد الوفد عرضا مصورا توثيقيا يوضح مراحل تطور المسيرة الشورية في السلطنة،وإسهام مجلس الدولة في العمل الوطني.

حضر المقابلة المكرمان نائبا رئيس مجلس الدولة وعدد من المكرمين والمكرمات أعضاء المجلس، وسعادة نائب رئيس مجلس الشورى وسعادة سفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد لدى السلطنة.