بمشــاركة السلــطنة.. العرب يدعون إلى خطــة للحفاظ على دور «الأونروا»

في الجلسة الوزارية الخاصة بالقاهرة –

العمانية: شاركت السلطنة في جلسة خاصة لوزراء الخارجية العرب بشأن الأزمة التي تواجهها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، بناء على طلب الأردن، وتأييد من فلسطين، ومصر، وذلك قبيل انطلاق الدورة الـ150 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري. ومثل السلطنة في الجلسة سعادة السفير د. محمد بن عوض الحسان المكلف بتسيير أعمال وكيل الوزارة للشؤون الدبلوماسية. وشدد الوزراء في بيان أصدروه في ختام جلستهم الخاصة على أن استمرار الوكالة في القيام بواجباتها إزاء أكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني في منطقة عملياتها الخمس وفقا لتكليفها الأممي مسؤولية دولية سياسية وقانونية وأخلاقية. وقد دعا وزراء خارجية العرب إلى ضرورة وضع خطط طويلة الأجل للحفاظ على استمرارية دور الأونروا المهم ومواجهة العجز المالي لها. وحذر سامح شكري وزير الخارجية المصري في كلمة له أمس من أن إضعاف الوكالة سيؤدي لإذكاء التطرّف وعدم الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن الدول العربية اضطلعت بمسؤوليتها في إطار قدراتها لدعم الوكالة ولكننا نحتاج لخطة عمل قصيرة الأجل وطويلة الأجل للحفاظ على دورها الذي تقدمه.