السلطنة والصين توقعان اتفاقية تعاون في المجال الإعلامي

تتضمن تشجيع الطرفين على الاتصالات المشتركة وتبادل الزيارات –
محاضرتان حول الترويج السياحي والاستثمار في السلطنة ببكين –

بكين «العمانية»: تم أمس في بكين التوقيع على اتفاقية تعاون بين السلطنة والصين في مجال التبادل الإعلامي ممثلة في وزارة الإعلام ومكتب المعلومات بمجلس الدولة بجمهورية الصين الشعبية. وقع الاتفاقية من الجانب العماني معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام، ومن الجانب الصيني معالي شو لين مدير مكتب المعلومات بمجلس الدولة الصيني.
تتضمن الاتفاقية تشجيع الطرفين على الاتصالات المشتركة في المجال الإعلامي وتبادل الزيارات بين وكالات الأنباء الرسمية الإعلامية الحكومية بالإضافة إلى تبادل الخبرات والآراء حول السياسات الإعلامية والتنظيم والتخطيط الإعلامي، كما تضمنت الاتفاقية تعاون الطرفين تعاونا نشطا في برامج التبادل بين المؤسسات الإعلامية الحكومية للبلدين، بما في ذلك تبادل البرامج والأخبار والتغطية الإعلامية المشتركة والزيارات المتبادلة علاوة على تشجيع التغطية المشتركة لأخبارهما الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وغيرها من الفعاليات في وسائل الإعلام التابعة للبلدين.
كما نصت الاتفاقية على أن يعمل الطرفان على تأسيس آلية مشتركة بينهما لتشجيع التعاون الإعلامي، والتبادل في المجالات الإعلامية بما في ذلك الصحافة والمطبوعات والبث الإذاعي والأفلام والتلفزيون بالإضافة إلى تشجيع الطرفين على عقد الندوات وحلقات العمل بشأن تطبيق الإعلام الحديث بمشاركة المؤسسات الإعلامية الرسمية في البلدين، كما يعمل الطرفان على تأسيس آلية لتقديم المساعدة الضرورية للمراسلين الإعلاميين للقيام بأنشطة التغطية الإعلامية، وأتفق الطرفان وفقا للاتفاقية على إرسال وفود بينهما بالتناوب بحيث تنظم الزيارات في أوقات مقبولة لدى الطرفين.

الترويج السياحي والاستثمار

كما أقيم أمس في بكين على هامش الفعاليات المصاحبة للاحتفال بمرور 40 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية الصديقة محاضرتان تناولتا الترويج السياحي والاستثمار في عُمان بحضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام والوفد المرافق له.
كانت المحاضرة الأولى التي قدمها سالم بن عدي المعمري مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة بعنوان «الترويج السياحي في عُمان» تحدث فيها عن المقومات الطبيعية التي تزخر بها السلطنة والبنية الأساسية التي من الممكن أن يستفيد منها السائح والتسهيلات التي يحصل عليها السياح الصينيون والشركات السياحية الصينية في السلطنة والعلاقات العمانية الصينية،
كما تطرق المعمري إلى مذكرة التفاهم التي وقعتها السلطنة مع جمهورية الصين الشعبية في مجال التعاون السياحي في عام 2006.
أما المحاضرة الثانية فجاءت بعنوان «الاستثمار في عُمان» وقدمها جلال بن عبدالكريم اللواتي مدير التسويق وترويج الاستثمار بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تطرق فيها إلى الموقع الاستراتيجي للسلطنة والحوافز الاستثمارية التي تقدمها السلطنة للمستثمرين بشكل عام إضافة إلى المناطق الاقتصادية والحرة والمطارات والموانئ الموجودة في السلطنة وخاصة بالمنطقة الاقتصادية في الدقم.