الدقائق الأخيرة تقضي على آمال منتخبنا في البطولة الآسيوية الجامعية

رسالة كوريا – طالب البلوشي –

خسر منتخبنا الوطني الجامعي البطولة الآسيوية الجامعية الثالثة خلال الربع الأخير من لقاء منتخب جامعات كوريا الجنوبية ( ج ) وذلك ضمن حسابات المجموعة الأولى التي ضمت منتخبنا الوطني الجامعي ومنتخب جامعات اليابان و منتخب جامعات كوريا الجنوبية ( ب ) و ( ج ) ، حيث جاءت مجريات المباراة بالتعادل السلبي في الشوط الأول وحتى الدقيقة ( 85 ) عندما فك المنتخب الكوري الجنوبي شفرة خط الدفاع الذي بلغه الإرهاق بعد مستوى عال في المباراة التي شهدت مستوى عاليا ، ليفتتح المنتخب الكوري الجنوبي التسجيل عبر اللاعب هين سو في المرمى معلنا تسجيل الهدف الأول في المباراة، ليتمكن المنتخب الكوري من اكتساب ضربة ركنية تمكن من ترجمتها إلى هدف ثان مؤكدا أحقيته في التأهل إلى الدور الثاني ، وحاول منتخبنا مواصلة الضغط الهجومي ويسدد المنتصر مرة أخرى ولكن الحارس منعها من الوصول إلى الشباك ، ليستغل المنتخب الكوري الجنوبي الاندفاع المبالغ ويسجل الهدف الثالث عبر اللاعب سون يج الذي وضع المنتخب الكوري في المقدمة وحجز بطاقة التأهل إلى الدور الثاني.
وقد جاءت لقاءات المجموعة الأولى بفوز منتخبنا الوطني الجامعي في المباراة الأولى على منتخب جامعات جنوب أفريقيا والخسارة في المباراة الثانية أمام منتخب جامعات كوريا الجنوبية ( ب ) بنتيجة 1 /‏‏3 ، ليتعادل في المباراة الثالثة أمام منتخب جامعات اليابان بنتيجة 2 /‏‏2 ، ويخسر اللقاء الأخير أمام منتخب جامعات كوريا الجنوبية ( ج ) ليحل في المركز الرابع بفرق الأهداف عن منتخب اليابان الذي حل ثالثا في هذه المجموعة بفارق الأهداف وبعد تعادله في النقاط مع منتخبنا الوطني الجامعي ، ليحل منتخب جامعات كوريا الجنوبية ( ج ) في المركز الأول بفارق الأهداف عن منتخب كوريا الجنوبية ( ب ) الذي حل في المركز الثاني بانتظار مباراته مع الضيف القادم من القارة الأفريقية ، حيث خسر منتخب جامعات جنوب أفريقيا 3 مباريات في هذه المجموعة .

ضغط هجومي

بدأ الشوط الأول بضربة البداية مع منتخب جامعات كوريا الجنوبية الذي حاول استغلال الكرات العرضية من أجل ضرب خط دفاع منتخبنا الوطني الجامعي ، حيث بلغ اللاعب مين جون في الدقيقة ( 3 ) مرمى منتخبنا ولكن براعة الحارس علاء الشيادي حالت دون تقدم المنتخب الكوري الجنوبي ، ليدفع المدرب الكوري الجنوبي بالمدافع نو سوج إلى خط المقدمة من أجل استغلال عامل الطول واستغلال الكرات العرضية والطولية خلف المدافعين في خطة دفاعية هجومية يسعى من خلالها الكوري الجنوبي إلى تسجيل أفضلية خلال الشوط الأول ، ليعود مين جون في الدقيقة ( 10 ) ويحاول أن يسجل ولكن لاعب منتخبنا الوطني علي الهدابي أبعد الكرة وهي بالقرب من خط المرمى ، والدقيقة ( 12 ) أقترب منتخبنا الوطني الجامعي من التسجيل ولكن الخطأ الذي سدده أسعد العوادي وجد حائط الصد ، ليسعي منتخبنا بعد مضي الربع الأول من الشوط الأول السيطرة على وسط الملعب من خلال سيطرة إبراهيم الصوافي الذي حاول إرسال الكرة إلى علي المجيني في خط المقدمة مما دفع بالمدرب نو جو سحب لاعب خط الوسط شن يونج ودخول كيبي بارك وأعاد المدافع نو سوج إلى خط الدفاع بعد إحساسه بالخطورة ، ومع مضي دقائق الشوط الأول التي وجد فيها منتخبنا الوطني الجامعي نفسه تحت ضغط كبير من قبل هجوم المنتخب الكوري الجنوبي الذي لم يتمكن من التسجيل مع بلوغ الشوط الأول الدقيقة الأخيرة والتي أضاف لها حكم المباراة ( 4 ) دقائق كوقت إضافي حاول من خلالها منتخب جامعات كوريا الجنوبية ضرب دفاعات منتخبنا الوطني الذي تمكن من أن ينهي الشوط الأول بالتعادل السلبي .

ثلاثية نظيفة

جاءت ضربة البداية مع منتخبنا الوطني الجامعي الذي حاول أن يندفع مع بداية الشوط الأول ويضغط على دفاعات المنتخب الكوري الجنوبي خلال الدقائق الخمس الأولى من الشوط الأول عبر تقدم طلال العوادي واستغلال الجهة اليمنى من أجل إرسال الكرة إلى منطقة دفاعات المنتخب الكوري ، ليبلغ منتخبنا مرمى الحارس كيم جون في الدقيقة ( 50 ) ولكن كرة علي المجيني افتقدت المتابعة بعد تأخر اللاعب كرم البلوشي وإبعادها من المدافع نو سوج الذي عاد لأداء واجباته الدفاعية ، مما دفع بالمدرب الكوري نو شول بالدفع بسوج وان وإخراج سونج يو من أجل إعطاء مهام هجومية أكثر ، ليمضي الربع الأول من الشوط الثاني وشباك المنتخبين خالية من الأهداف مع استحواذ للمنتخب الكوري الذي ضل طريق مرمى منتخبنا الوطني الجامعي في أكثر من مناسبة ولم يتمكن من اختراق خط دفاع منتخبنا ، الذي حاول العمل في الدقيقة ( 63 ) على الهجمات المرتدة عبر علي المجيني الذي خرج بعد مضي دقيقتين وحل محله اللاعب خالد العلوي في محاولة لكبح هجوم المنتخب الكوري الجامعي الذي بدأ الحصول على أخطاء بالقرب من منطقة الجزاء من أجل استثمار الكرات الثابتة والتقدم بهدف وسط صمود منتخبنا في الخط الدفاعي حتى الدقيقة ( 69 ) والتي سدد فيها البديل شن جو كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لحارس منتخبنا علاء الشيادي ، ليجري مدرب منتخبنا الوطني عبدالعزيز الحبسي التغيير الثاني في صفوف منتخبنا الوطني الجامعي في الدقيقة ( 75 ) بخروج اللاعب كرم البلوشي ودخول خالد اليحيائي من أجل تعزيز الجهة اليسرى لمنتخبنا الوطني من اللاعب سون يج التقدم وإرسال الكرات العرضية التي ضلت السلاح الوحيد الذي يحاول من خلاله المنتخب الكوري التسجيل في الدقيقة ( 80 ) عبر اللاعب سون يج ولكن الإبعاد هذه المرة جاء من حارس منتخبنا الوطني علاء الشيادي الذي تمكن من إبعاد الكرة على مرتين ، ولكن المحاولات الكورية لم تتوقف وضل المنتخب الكوري الجنوبي في حالة الضغط الهجومي الذي أسفر عن تسجيل هدف التقدم الأول في الدقيقة ( 85 ) بعد أن تصدى لها علاء الشيادي في المرة الأولى وأسكنها هين سو في المرة الثانية معلنا تسجيل الهدف الأول في المباراة ، ليتمكن المنتخب الكوري من اكتساب ضربة ركنية تمكن من ترجمتها إلى هدف ثان مؤكدا أحقيته في التأهل إلى الدور الثاني مما جعل المدرب يدفع بثلاثة تغيرات مرة واحدة من خلال دخول المنتصر الريامي والمهندي الشبلي ويحاول منتخبنا تقليص النتيجة بعد انفراد المنتصر الريامي الذي تمكن الحارس الكوري من إبعاد كرته ، وحاول منتخبنا مواصلة الضغط الهجومي ويسدد المنتصر مرة أخرى ولكن الحارس منع الكرة من الوصول إلى الشباك ، ليستغل المنتخب الكوري الجنوبي الاندفاع المبالغ ويسجل الهدف الثالث عبر اللاعب سون يج الذي وضع المنتخب الكوري في المقدمة وحجز بطاقة التأهل إلى الدور الثاني بعد ثلاثية نظيفة في شباك منتخبنا الوطني الجامعي .

الربع الأخير

وظل منتخبنا الوطني صامدا حتى الربع الأخير من اللقاء الحاسم أمام منتخب كوريا الجنوبية ( ج ) ، حيث لم يتمكن من فك شفرة دفاعات منتخبنا الوطني الجامعي حتى الربع الأخير من المباراة التي شهدت ضغطا هجوميا أتبع فيها دفاعات منتخبنا الوطني التي اندفعت بعد أن استقبل منتخبنا الوطني الهدف الأول في الدقيقة ( 85 ) من عمر المباراة ، ليترك المدرب خلف مساحات ساهمت في تسجيل الثلاثية التي انتهت بها المباراة .

غياب مؤثر

غاب اللاعب محمد اليحمدي عن هذه المباراة بعد حصوله على بطاقتين في المباريات السابقة مما أثر غيابه على المنظمة الدفاعية وربطها بخط الوسط ، رغم المستوى الجيد الذي قدمه البديل أيوب الشيزاوي طوال أوقات المباراة التي شهدت ضغط هجومي ، تطلب حضورا ذهنيا ومستوى لياقة عال من قبل لاعبي منتخبنا الوطني الجامعي الذي يعود إلى الخلف من أجل الدفاع ويحاول استغلال الكرات المرتدة من أجل التقدم بهدف المباراة ولكن الدقائق الأخيرة جاءت مخالفة بعد احتفاظ المدرب بعناصر أساسية صنعت الفارق في الدقائق الأخيرة .

تشكيلة منتخبنا

بدأ المدرب عبدالعزيز الحبسي لقاء الثالث في البطولة الآسيوية الجامعية بتشكيلة ضمت كل من علاء بن علي الشيادي من جامعة السلطان قابوس في حراسة المرمى و في خط الدفاع طلال بن خميس العوادي وعلي بن صالح الهدابي وزكريا الحكماني و يحيى بن راشد الريامي من جامعة السلطان قابوس وفي خط الوسط أسعد بن خميس العوادي من كلية عمان البحرية الدولية وأيوب الشيزاوي وسلطان بن سالم السعدي من جامعة السلطان قابوس إبراهيم بن عيسى الصوافي من الكلية التقنية العليا وفي خط المقدمة كرم بن جلال البلوشي وعلي بن عبيد المجيني من جامعة السلطان قابوس ، وأجرى الحبسي أول تغيير بخروج علي المجيني ودخول خالد العلوي من الكلية التقنية بالمصنعة وكما أخرج كرم البلوشي وأدخل خالد اليحيائي من الكلية التقنية العليا ، ليجري تغييرا بدخول مهند الشبلي من كلية مجان الجامعية والمنتصر الريامي من الكلية التقنية العليا و عبدالرؤوف السعدي من الكلية التقنية بالمصنعة.