السلطنه تشارك في جلسة لوزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات أزمة «الأونروا»

القاهرة / في 11 سبتمبر/العمانية/ شاركت السلطنة في جلسة خاصة لوزراء الخارجية العرب بشأن الأزمة التي تواجهها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا” ، بناء على طلب الأردن، وتأييد من فلسطين، ومصر، وذلك قبيل انطلاق الدورة الـ150 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

ومثل السلطنة في الجلسة سعادة السفير د. محمد بن عوض الحسان المكلف بتسيير أعمال وكيل الوزارة للشؤون الدبلوماسية، و تم خلالها بحث الحملة الممنهجة التي تتعرض لها الوكالة من أجل تقليص أو إلغاء دورها ، وكذلك سبل دعم “الأونروا” ماليا في ضوء القرار الأمريكي الأخير بوقف المساهمات المالية الأمريكية في ميزانية الوكالة السنوية .

وتحدث خلال الجلسة المفوض العام للوكالة بيير كرينبول حيث استعرض أوضاع الوكالة واحتياجاتها ، وانعكاسات الأزمة المالية على الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين.

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع رياض المالكي وزير الخارجية وشؤون المغتربين .