الخيالة السلطانية تشارك في بطولة العالم لألعاب الفروسية بأمريكا

كارولاينا الشمالية في 11 سبتمبر /العمانية/ تشارك الخيالة السلطانية غدًا الأربعاء في منافسات بطولة العالم لألعاب الفروسية التي ينظمها الاتحاد الدولي للفروسية بمركز ترايون العالمي للفروسية بولاية كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة 124 خيلًا من /40/ دولة.

وفي هذا السياق أعرب معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني عن شكره فرسان الخيالة السلطانية المشاركين في بطولة العالم لألعاب الفروسية والجهازين الفني والإداري على الجهود التي يبذلونها من أجل التمثيل المشرف في هذا المحفل العالمي الكبير وحثهم على مواصلة العطاء لتحقيق انجاز للسلطنة في بطولة تعد من أقوى بطولات العالم في رياضة الفروسية.

من جانبه أكد العميد أول عبد الرزاق بن عبدالقادر الشهورزي قائد الخيالة السلطانية أن فريق الخيالة السلطانية للقدرة والتحمل جاهز للمشاركة والمنافسة في بطولة العالم لألعاب الفروسية التي ستقام غدًا حيث ستشارك الخيالة السلطانية في بطولة كأس العالم للقدرة والتحمل لعام 2018م بعد أن تأهل /8/ فرسان و/10/ خيول وستكون المشاركة بفريق يمثل السلطنة يتكون من /4/ فرسان وفارس في قائمة الاحتياط حسب نظام الاتحاد الدولي للفروسية المنظم للبطولة.

وأضاف الشهورزي “نحن نشعر بالفخر والاعتزاز بما وصلت إليه الخيالة السلطانية من مكانة مرموقة في عالم سباقات الخيل ورياضات الفروسية مشيرًا إلى أن فريق القدرة والتحمل خاض العديد من السباقات الدولية وأحرز مراكز متقدمة في مختلف مشاركاته وأن الاستعداد الأخير من التحضيرات لاختيار الخيول والفرسان من قبل الجهاز الفني للفريق كان كبيرًا حيث لم تألُ الخيالة السلطانية جهدًا في تسخير كافة الامكانيات التي تتيح للفرسان المنافسة في أقوى بطولات العالم وجاء دورهم لتأكيد حضورهم وتحقيق مركز متقدم للسلطنة.

البطولة التي تقام في مركز ترايون العالمي للفروسية يمتد على مساحة تقدر بـ /1600/ فدان ويتوفر فيه ما يقارب /1200/ مربط دائم بالإضافة إلى المرابط المتنقلة الأخرى كما يشتمل المركز على ما يقارب من 12 ساحة للعرض تتسع إلى ما يقارب آلاف المشاهدين كما يتضمن المركز قرية للقدرة والتحمل والعديد من المرافق كالمطاعم والمتاجر المتخصصة في مجال الفروسية.

وخاض الفريق تدريبات متواصلة للفرسان والخيول على فترتين صباحية ومسائية تحت إشراف المدرب الفرنسي رومان لابورت ويتمتع الفرسان بمعنويات عالية ويتطلعون إلى تحقيق مركز متقدم في البطولة.

السباق سيشتمل على /5/ مراحل تبلغ مساحة المرحلة الأولى /37/ كيلومترًا وتبلغ مساحة المرحلة الثانية /30/ كيلومترًا والثالثة /40/ كيلومترًا والرابعة /30/ كيلومترًا وتبلغ مساحة المرحلة الخامسة والأخيرة /23/ كيلومترًا.

وأشار الملازم أول ناصر بن خلفان الحسيني ضابط قسم سباق القدرة بالخيالة السلطانية إلى أن معنويات الفرسان عالية للمشاركة والمنافسة وتحقيق مركز متقدم في البطولة قائلًا “منذ وصول الخيول والفرسان إلى مدينة ترايون بدأ الفريق بالتدريب المتواصل وفق

الخطة التي أعدها مدرب الفريق رومان لابورت وذكر أن الفريق خاض العديد من السباقات الدولية في فرنسا وألمانيا وإسبانيا وتضاريسها شبيهة بمسارات سباق بطولة العالم”.

وأكد الفرنسي رومان لابورت مدرب الفريق على جاهزية الخيول والفرسان لخوض غمار المنافسة حيث ذكر أن الفريق خاض العديد من التجارب الدولية لكن على الفرسان السير على نهج الخطة التي أعدها الجهاز الفني والمحافظة على سلامة الخيول من المرحلة

الأولى حيث إن الفريق يمتلك مجموعة من الفرسان أصحاب الخبرة والفرسان الشباب

الطامحين لتحقيق الهدف.

وذكر ادون جولد عضو الجهاز الفني للفريق أن الفريق في سلم تصاعدي من خلال نتائجه

المتقدمة في مختلف المشاركات في السنوات الأخيرة وتأهل /8/ فرسان و/10/ خيول يعد

انجازًا للخيالة السلطانية التي تسعى إلى مواصلة انجازاتها في مختلف المحافل الدولية

مشيرًا إلى أن الفريق جاهز للمشاركة والمنافسة في البطولة من خلال الخطة التي

وضعت إلى تأهيل الخيول والفرسان منذ سنتين بخوض العديد من السباقات الدولية.

وقال ادوارد بلانكت عضو الجهاز الفني للفريق أن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد من

أجل تهيئة مختلف الظروف لتحقيق مركز متقدم في البطولة والفريق يملك الخبرة في هذا

المجال من خلال التجارب الدولية التي خاضها.

ويعد تأهل /8/ فرسان و/10/ خيول من الخيالة السلطانية الى بطولة العالم لألعاب

الفروسية بالولايات المتحدة الأمريكية انجازًا يضاف إلى إنجازات الخيالة السلطانية

المتوالية والتأهل جاء ضمن خطة وضعت أهدافها وفق رؤى تحققت وجهود بذلت في

المعسكرات والمشاركات في سباقات دولية نظمها الاتحاد الدولي للفروسية بعدد من الدول

الأوروبية في فرنسا وألمانيا وإسبانيا خاض من خلالها فرسان الخيالة السلطانية تدريبات

في معسكرات مختلفة تحت إشراف المدرب الفرنسي رومان لابورت وبذل الفرسان

قصارى جهودهم لتجاوز مرحلة الإعداد ثم المنافسة والتأهل إلى بطولة العالم لألعاب

الفروسية.