بحث إنشاء مدينة صناعية يابانية في الدقم

«المنطقة الاقتصادية» تستعرض فرصها الاستثمارية في طوكيو –
مسـؤولون يؤكـدون: عمان دولة مهمـة جـدا.. ويدعـون لتوسـيع التعـاون –
انطلقت أمس في طوكيو الحملة الترويجية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في اليابان، في حين استقبل معالي كينتارو سونورا المستشار الخاص لدولة رئيس الوزراء الياباني بمكتبه في طوكيو أمس، معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، حيث بحث الطرفان إنشاء مدينة صناعية يابانية في الدقم.

وبين الجابري المزايا الاستثمارية والأهمية الاقتصادية للمنطقة الاقتصادية وقدرتها على مواكبة تطلعات المستثمرين اليابانيين، مشيرا إلى أن الدقم تقع بالقرب من الأسواق الرئيسية لليابان في آسيا وإفريقيا ويمكن للشركات اليابانية إنشاء مصانع لها في المنطقة. ورحب كينتارو سونورا بهذا المقترح ووعد بدراسته مع المختصين والشركات اليابانية، مبديا ارتياحه للمباحثات التي أجراها في السلطنة خلال زيارته لها مطلع الشهر الجاري والتي شملت زيارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وفي الكلمة التي ألقاها الجابري في ندوة «استثمر في الدقم» التي عُقدت في العاصمة اليابانية طوكيو، أكد أن الموقع الاستراتيجي والاستقرار السياسي في عُمان يؤهل المنطقة الاقتصادية لتصبح مركزا اقتصاديا واستثماريا في المنطقة.
وأضاف معاليه في الندوة التي حضرها حوالي 100 مستثمر ياباني: ان السلطنة تمتلك كل المقومات التي تشجع المستثمرين على الاستثمار فيها، كما تقدم عددا من الحوافز والمزايا المشجعة.
من جـهته أعرب معالي يوجي موتو وزير الدولة للتجارة والاقتصاد والصناعة الياباني عن سعادته لإقامة هذه الندوة في طوكيو، مؤكدا أن عمان دولة مهمة جدا، وأعلن خلال كلمته في الندوة أن اليابان سوف تساهــم في مشروعات الدقم من خلال بنك اليابان للتعاون الدولي، كما دعا الجانب العماني إلى الاســـتفادة من التقدم التكنولوجي الياباني في خطط التنـويع الاقتصادي.
من جانب آخر استقبلت معالي يوريكو كويكي عمدة مدينة طوكيو أمس معالي يحيى بن سعيد الجابري، وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الاقتصادية المتنامية بين السلطنة واليابان.
وأوضح معاليه أن الهيئة تعمل على جعل الدقم مدينة تلبي تطلعات المستثمرين في العمل والعيش والإقامة وتتوفر فيها جميع متطلبات الحياة العصرية.