قتيلان وجرحى في هجوم بطرابلس

استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط –
طرابلس – (أ ف ب): شنّ مسلحون امس هجوما على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة الليبية طرابلس، وصفته هيئة أمنية بأنه «إرهابي»، أسفر عن قتيلين وعشرة جرحى.

واستهدف الهجوم قطاع النفط الحيوي لليبيا، الذي يواجه صعوبات وأعمال عنف منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في عام 2011.
وقال شهود عيان: إن النيران نشبت في المبنى الواقع قرب وسط المدينة الذي أحيط سريعا بقوات الأمن.
وأعلنت وزارة الصحة في حصيلة أولية أن شخصين على الأقل قتلا وأن عشرة أصيبوا بجروح أمس في الهجوم. وأشار رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله لتلفزيون «ليبيا 218» إلى وجود قتلى وجرحى بين موظفي المؤسسة بعضهم في حال «الخطر».
وكان متحدث باسم قوة الردع، المجموعة المسلحة التي تقوم بمهام الشرطة في طرابلس، صرح لفرانس برس أن «أجهزة الأمن تبحث عن المسلحين في المبنى، لكن أولويتنا هي إجلاء المدنيين العالقين في داخله».
وأكد أنه «تمت السيطرة على الوضع»، موضحا أن هوية المهاجمين ما زالت مجهولة.