السودان: حل الحكومة وتعيين رئيس وزراء جديد

للتعامل مع الوضع الاقتصادي –
الخرطوم – (أ ف ب): حلّ الرئيس السوداني عمر البشير الحكومة المؤلّفة من 31 وزيرًا وعيّن رئيسًا جديدًا للوزراء سيُشكّل حكومة أصغر للتعامل مع أزمة اقتصاديّة متنامية، ووافق قادة حزب المؤتمر الوطني الحاكم خلال اجتماع ليلي على قرار البشير إقالة الحكومة برمّتها.

وقال فيصل حسن إبراهيم مساعد الرئيس السوداني لصحفيّين إثر اجتماع قادة الحزب، إنّ «الوضع الاقتصادي يحتاج إلى إصلاح، ولذلك أطلق الرئيس البشير مبادرة بتقليص عدد الوزراء من 31 إلى 21، ووزراء الدولة بنسبة 50%».
وكانت الحكومة المُقالة تضمّ 31 وزيرًا ويرأسها بكري حسن صالح الذي يشغل أيضًا منصب النائب الأوّل للرئيس.
واعتمد المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني فصل منصب النائب الأوّل عن منصب رئيس الوزراء.
وعيّن الرئيس السوداني وزير الري والموارد المائية في الحكومة السابقة معتز موسى عبدالله رئيسًا للوزراء.
وسيبقى بكري حسن صالح نائبًا أوّل لرئيس الجمهورية.
وواجه الاقتصاد السوداني صعوبات عقب استقلال جنوب السودان عنه ما أفقد السودان 75% من إنتاج النفط.
وفي أكتوبر الماضي، رفعت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية كانت تفرضها على الخرطوم منذ عقود.
وكان متوقّعًا أن يكون لقرار واشنطن أثر إيجابي، لكنّ الاقتصاد السوداني لم يستفد منه وفق مسؤولين سودانيين، وذلك بسبب تحفّظ المصارف العالمية عن التعامل مع نظيراتها السودانية.