سرقة بيانات زبائن الخطوط الجوية البريطانية

نشرت صحيفة «مترو» تقريرا كتبه دومينيك يتمان بعنوان «قراصنة يهاجمون بريتش ايرواي»، أشارت فيه إلى إعلان شركة الخطوط الجوية البريطانية إجراءها تحقيقا في سرقة بيانات شخصية ومالية للمئات من زبائنها الذين يستخدمون موقع الإنترنت الخاص بالشركة لحجز تذاكرهم خلال الأسابيع الماضية.
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع في تقرير كتبه جيمس سالمون، قال فيه: إن شركة بريتش ايرواي، كشفت ليل الخميس/‏‏الجمعة الماضيين عن أنه تم اختراق بيانات حوالي 380 ألف بطاقة دفع خلال الفترة ما بين 21 أغسطس و5 سبتمبر الجاري للزبائن، الذين استخدموا موقع الإنترنت الخاص بالشركة، أو تطبيق الهاتف المحمول الخاص بها لإجراء عملية الحجز الإلكتروني.
وقالت الصحيفة: إن الشركة قامت بإبلاغ الشرطة والسلطات المعنية عن تفاصيل الحادث، كما أنها تواصلت مع الزبائن المتضررين من عملية الاختراق، وطلبت منهم الاتصال بالبنوك ومصدري بطاقات الائتمان الخاصة بهم، لمراجعة حساباتهم في البنوك في أقرب وقت ممكن لاكتشاف ما إذا كانت حساباتهم قد تم اختراقها، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية أموالهم.
وفي الوقت نفسه أعربت شركة بريتش ايرواي عن أسفها للحادث، وعبر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة، أليكس كروز، عن أسفه الشديد لما حدث في بيان قال فيه: «نأسف بشدة للاضطراب الذي سببه هذا النشاط الإجرامي، نحن نتعامل مع حماية بيانات زبائننا بجدية بالغة»، مشيرا إلى أن الشركة ستدفع تعويضات لزبائن تمت سرقة بياناتهم في عملية قرصنة إلكترونية «معقدة» و«خبيثة» تعرضت لها الشركة»، وأضاف: «نحن ملتزمون 100% بالتعويض للمتضررين، سنعوضهم عن أي مصاعب مالية قد يكونون تعرضوا لها».